Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
أخبار

بعد أحداث طرابلس وسقوط شهداء رسالة قويّة من كاهن إلى "حضرة المسؤول"

أليتيا - تم النشر في 04/06/19

أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) كتب الخوري كامل كامل:

مرّة أخرى يضرب الإرهاب فرحة الاعياد ويقتل بسمة الاطفال ويزرع بذور التفرقة بين الاهل ويسرق أحلام الشباب ويخطف حياة أبنائنا في الجيش  اللبناني وقوى الأمن الداخلي…

ومرة أخرى سينتصر أصحاب الارادت الصالحة والعقول النيّرة والقلوب البيضاء والنفوس السمحة…

ومرة أخرى يدفع المواطن الصالح فاتورة الأمن والسلام من قلبه وروحه ورزقه ودمه وعرق جبينه ليبقى الوطن…

ومرة أخرى ينطق المسؤول بكلام غير مسؤول أقله ليس على مستوى الحدث فكيف لوزير سيادي في الحكومة أن يعتبر “ما حصل نوع جديد من الإرهاب يستهدف العالم كلّه وواضح أنّ الإرهابي غير سوي ولم يتعاون معه أحد”؟؟؟!!!

خرج المسؤول بنظرية “الغير سوي” وطمأن الناس أنه معزول لم يتعاون معه أحد!!! لأن الأكثرية الساحقة حسب رأيه من المواطنين لديهم شخصية “الإنسان السوي” وهم معتدلون في منهجهم وحياتهم وفي أقوالهم وأفعالهم وهم ملتزمون الآداب ويتمسكون بالصواب، وينسجمون مع المجتمع ويندمجون فيه ويتوافقون مع قيمه، ويحسنون إدارة عواطفهم ومشاعرهم، ويتقيدون بالقانون ويميزون بسهولة بين الملك العام والملك الخاص ويحترمون الاسس الديمقراطية وحقوق الإنسان ويتقبلون بكل طيبة خاطر الإنسان المختلف بفكره ودينه وعاداته وتقاليده…

حضرة المسؤول حبذا لو كان الواقع كما تقول ولكنك غريب عن الشارع فكيف لك أن تعلم ما فيه؟ فلم تعلق مرة واحدة في “عجقة السير” لتسمع وتشاهد الفوضى والعنف من أبواق السيارات وأفواه السائقين!!! لم تتفاجأ مرة واحدة بمن يسير بمركبته “الأنقاض” عكس السير وهو يشتمك ويُخرج رأسه من شباك السيارة إستعدادا لتلقينك درسا يعلّم فيك مدى الحياة…

لم تترجل من موكبك وتمش لوحدك في الشوارع والأزقة والحارات لتسمع وتشاهد كمية العنف والكراهية والفكر الارهابي الذي يُدرس في مدارسنا ومعاهدنا وجامعاتنا ودور عبادتنا وهو على لسان الاطفال والشباب والرجال والنساء والشيوخ!!! هل تعلم أن الأغلبية الساحقة من اللبنانيين سألوا البارحة عن دين وطائفة ومذهب ومنطقة من استشهد من جنود الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي؟؟!!

أنت لم تساير مرة واحدة ركاب الباصات في حر النهار أو برد الشتاء وتعرف مدى كراهيتهم لبعضهم البعض وكيف يصنفون بعضهم البعض وكيف يكفّرون بعضهم البعض؟!!

أنت لم تدخل مرة واحدة إلى الملاعب وتحضر مع الجمهور مباراة رياضية بين فريقين من طائفتين أو منطقتين مختلفتين لتسمع وترى كمية العنف والكراهية والإرهاب تتساقط على المشاركين أكثر وأقوى من الطابات الرابحة أو الخاسرة!!!

أنت لم تدخل مشيا على الأقدام الى الجامعة اللبنانية في فروعها وأقسامها وكلياتها كافة وتجلس على مقاعدها وتكتشف كمية الإرهاب الفكري والثقافي والاجتماعي والديني التي يتنشأ عليها أبناؤنا في جامعتنا الوطنية وفي مدارسنا الرسمية؟؟!!!

أنت لا تعرف سجناً واحداً ولا تعرف حياة السجناء… لا تعرف كيف ينامون وماذا يأكلون ومن يعاشرون وماذا يتعلمون وكيف يصلحون أحوالهم ومسلكهم وأي مواطن سيخرج من السجن ؟!!

حضرة المسؤول حبذا لو تنزل الى الأرض حيث الشعب، حبذا لو تخرج إلى الواقع وتشعر بمعاناة الناس الطيبين، رحمة بمستقبل هذا البلد.

لا يلزمنا تصريحات واستنكارات بل إصلاحات بالمناهج التربوية في كافة المراحل الدراسية ومراقبة التنشئة الأسرية والاجتماعية في المدارس والجامعات ودور العبادة.

يلزمنا ورشة وطنية للتربية على مفهوم المواطنة الصالحة وحقوق الإنسان والسلام وترشيد العقل والمنطق والرحمة والتلاقي في الخطاب الديني والسياسي…

يلزمنا تطبيق العدل والعدالة والمساواة أمام القضاء والقانون بشكل حاسم وجذري…

يلزمنا بث روح التسامح والتعاون والعودة إلى القيم اللبنانية الأصيلة وبذل كل الجهود لنقلها الى الأجيال الصاعدة واستعمال كل الوسائل التعليمية والتربوية والترفيهية والرياضية والفنية والأدبية والإعلامية لتنمية الموارد البشرية والمهارات اللازمة لخلق بيئة مناسبة “للإنسان السوي”، كي يبقى لنا الإنسان في لبنان.

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً