Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

أنزلوه من سيارته وانهالوا عليه بالرصاص...يرحم نفسك أبونا وربنا يقدسك

أليتيا - تم النشر في 03/06/19

أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) عام آخر  يمضي على ذكرى استشهاد الأب رغيد كني  ورفاقه الشمامسة الثلاثة، وذلك في الثالث من حزيران (يونيو ) من عام 2007،   لتمثل تلك الحادثة الرهيبة لأقسى علامات الوجود المسيحي بمدينة الموصل  في سنوات غياب السلطة والقانون وتفشي عمليات القتل بدم بارد  دون وجود وازع ديني وانساني من قبل اهالي المدينة وهم يشهدون تصفية اربعة اشخاص يتم انزالهم عنوة من سيارتهم ليتم اغتيالهم في وضح النار  وتعلو اصوات الرصاص  وينهمر شلال الدم  وسط عيون تراقب واصوات مكبوتة لاتقدر ان توقف تلك المجزرة التي حصلت في ذلك اليوم الصيفي  ولتتحول مدينة الموصل التي كانت يوما ما عنوانا للحياة المشتركة  الى  مدينة ترفض الاخر  وتقطع كل سبل التواصل معه بحجة الاختلاف ..

وتوقف سامر الياس سعيد فيموقع عنكاوا عند احدى شهادات مجايلي الاب رغيد كني وهو  الشماس فريد ايشو ججو  الذي دون شهادته تجاه الاب ورفاقه الشمامسة ضمن عشرات الشهادات التي وثقها كتاب  حمل عنوان كوكبة فتية  تنظم الى شهداء ما بين النهرين وصدر  عن ابرشية الموصل الكلدانية  في تموز عام 2007  حيث يقول ججو عن الساعات الاخيرة للاب رغيد كني بانه اخبره بانه لايستطيع الفطور معه في ذلك اليوم كونه كان ذاهبا لدائرة الاحوال المدنية لتجديد بطاقته الشخصية  والتقط صورا شخصية لهذا الغرض وحينما حلت الظهيرة اكمل عمله ليريه بطاقته الشخصية  التي حملت تاريخ التنظيم في 3/6/2007 مشيرا برغبته بترك الكنيسة في العراق كونه كان يطمح لنيل شهادة الدكتوراه  ووافق يوم الاستشهاد بحسب ججو ان يكون الاحد الثاني  من الرسل ويصادف عيد الثالوث المقدس فاخبر الاب كني رفيقه الشماس بضرورة  الاتصال بالعوائل ذات الدخل المنخفض وتفقد خواطرهم  وعند العتبة الخارجية للكنيسة وبعد انتهاء القداس استودع الجميع ليخرج هويه الشخصية ويقول  (هل انا جميل ياجماعة ؟!) ثم ودع الجميع واستقل السيارة بصحبة كلا من الشمامسة وحيد حنا ايشو  وبسمان يوسف داؤد اليوسف و غسان عصام بيداويد .

وتحمل السيرة الشخصية لكلا من الشهداء الاربعة  ان الاب رغيد كني  من مواليد الموصل عام 1972 ودرس بمدرسة شمعون الصفا  ونشا وترعرع بكنيسة مسكنتة  وحصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية من جامعة الموصل  عام 1993 وارسله  مثلث الرحمة المطران مار كوركيس كرمو لروما للدراسة والتهيؤ للكهنوت حيث سيم كاهنا في عام 2001 بوضع يد مثلث الرحمة البطريرك مار روفائيل الاول بيداويد واكمل كني دراسته ليحصل على شهادة الماجستير  في لاهوت الكنيسة المسكوني ليعود ليخدم كنيسة العراق في خريف عام 2003حيث تعين كاهنا  لكنيسة الروح القدس  التي تكرست عام 2006 كما  اسديت له رعية كنيسة مار بولس كما اهتم بالشبيبة  من خلال ادارته للدورة اللاهوتية  للعام الدراسي 2006-2007 وكان قد فتح فرعا لها في بلدة كرمليس

اما الشهيد وحيد حنا ايشو فهو من مواليد عقرة عام 1966 وتلقى تعليمه بمدينة الموصل ليحصل على البكالوريوس من كلية  الاداب وكان قد خدم شماسا  بكنيسة مريم العذراء بالدركزلية  وله خدمات كنسية عديدة  ومنها مشاركته بوفد الى الاردن لحضور مؤتمر  الكنيسة الخاص بخدمة الشباب الترفيهي كما عمل سكرتيرا للدورة اللاهوتيةللعام 2006-2007 اما  سيرة الشماس بسمان اليوسف فتشير لولادته في عام 1989 وتلقى تعليمه الابتدائي بمدرسة الغسانية التي كانت فيها حصص التربية المسيحية  وتخرج من معهد الفنون الجميلة قسم الموسيقى  عام 2002 وكان طالبا في المرحلة الاولى  من الدورة اللاهوتية

اما الشماس غسان بيداويد فتشير سيرته الى انه من مواليد الموصل عام 1984 وترعرع في كنيسة مسكنتة  وكان احد اعضاء جوقتها وتخرج من اعداية الصناعة  ومن المفارقات الجميلة انه تلقى سر العماذ في كنيسة الشهيدة مسكنتة وكان عرابه في العماذ الاب رغيد كني.

العام الماضي، أعلنت بطريركية بابل للكلدان أن “مَجمَع دعاوى القديسين الفاتيكاني أوعز ببدء إجراءات تطويب الأب رغيد كني ورفاقه الثلاثة خدام الله”.

وأضافت البطريركية في بيان نشره موقعها الرسمي أن “الرسالة المؤرخة يوم 4 من شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2017، تضمنت طلب سيادة المطران فرنسيس قلابات، المسؤول عن ملف التطويب في الكنيسة الكلدانية من المجمع البابوي لدعاوى القديسين بمفاتحة الكرسي الرسولي لإعلان تطويب الاب رغيد عزيز كني، كاهن ابرشية الموصل، ورفاقه الشمامسة الثلاثة (وحيد حنا ايشو، غسان عصام بيداويذ وبسمان يوسف داؤد)، من الابرشية نفسها”، والذين “استشهدوا على يد الارهابيين من اجل ايمانهم في عام 2007”.

وتابع البيان الذي نقل رسالة رئيس المجمع الفاتيكاني الكاردينال انجلو اماتو، بتوقيع سكرتيره المطران مارتشيلّو بارتولوتشي، أنه “بعد دراسة هذا الملف، يسرني ان اؤكد لسيادتكم بانه لا يوجد أي عائق لتطويب وإعلان خدام الله: الاب رغيد عزيز كني كاهن ابرشية الموصل، ورفاقه الشمامسة الثلاثة”.

واختتمت الرسالة بالقول إنه “يمكن أن تبدأ مرحلة التطويب حسب القوانين التي يجب مراعاتها في كتاب المجمع والمنشور في 7 شباط عام 1983.

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً