أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بطريرك “لبنان ” على درب القداسة في حزيران: “المنقِذ من الموت” و”رأس الحربة”

مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) يطلّ حزيران حاملاً نفحة من عبق “مجد لبنان” الذي أعطي للبطريرك الياس الحويك، بعد موافقة مجلس الخبراء اللاهوتيين في الفاتيكان بالاجماع على ملف دعوى تكريم الأب المؤسس لرهبانية العائلة المقدّسة في 8 آذار الماضي. فالمكان “لبنان الكبير”، والزمان 19 حزيران بعد مئة سنة على اعلان الدولة، يشهدان على تاريخية هذا المجد المعتّق، مع التحضير لاعلان البطريرك الحويك مكرما على درب القداسة، بعد تصويت الكرادلة أمام مذبح الكنيسة. ويأتي ذلك بعد تسلم البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في تشرين الثاني الماضي أعمال دعوى تطويب البطريرك الحويك من مقرر الدعوى الأب فنشنسو كريسكولو في مجمع دعاوى القديسين في الفاتيكان، في حضور رئيس المجمع الكاردينال جيوفاني أنجيلو بيتشو. وقد تناولت الدعوى حياة الحويك وفضائله وشهرة قداسته، تمهيدا لإعلانه مكرما في حزيران المقبل. وتتناول “النهار” محطات راسخة من تاريخ “بطرك لبنان الكبير”، مستندة الى شهادات مؤرخين تعمّقوا في بحث مرحلته التاريخية من زوايا سياسية واجتماعية. ويبدو جلياً أن الصفة الأبرز التي تنطبع بشخصية البطريرك الحويك هي في كونه “منقذ الناس من المجاعة وموزع 163 ألف مساعدة على اللبنانيين بمختلف طوائفهم، مسلمين ومسيحيين”، وفق ما يسرد المؤرخ الدكتور عصام خليفة، مؤلف كتاب “مقاومة أهوال المجاعة”.

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.