Aleteia
السبت 24 أكتوبر
أخبار

وضع كاثوليك فرنسا سيّء جداً...ما يحصل خطير

Catherine Leblanc / Godong

Believers Assembly. Episcopal ordination. Amiens Cathedral...

جان ميشال كاستانغ - تم النشر في 30/05/19

أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) سلّط حريق نوتردام الضوء على ظروف الكاثوليك في فرنسا ويتفق الجميع على ان وضع الكاثوليك اليوم أسوأ من ما كان عليه منذ 40 عاماً. ولم تساهم فضائح الاعتداءات الجنسيّة إلا في زيادة مستوى الاندحار. ويظهر الانزعاج جلياً في جميع الأوساط الكاثوليكيّة الفرنسيّة.

وضع فريد من نوعه في التاريخ الفرنسي

تشير دراسات نُشرت حول وضع الكاثوليك في فرنسا ان هناك ثلاثة أسباب رئيسيّة، خارجة عن اندحار الإيمان، للإنزعاج الذي يختبرونه حالياً. يتعلق الأول بوضعهم كأقليّة، في سابقة في تاريخ فرنسا أما السبب الثاني فهو ان الكاثوليك فقدوا الهالة الإيجابيّة التي تُحيط بالأقليات الأخرى التي تعتبر نفسها قيمة إضافيّة ضحيّة. ويكمن سبب الإنزعاج الثالث بالكره الأعمى الموّجه الى الكنيسة من قبل اليسار المتطرف الذي يبدو متماهياً أكثر مع الإسلام السياسي.

على الكاثوليك تقبل وضعهم كأقليّة

اعتنقت فرنسا أولاً، مع كلوفيس، الكاثوليكيّة وهي ابنة الكنيسة البكر. كانت في حلف بدا أبدياً مع روما لم تزعزعه فترة الثورة العصيبة: ألم تكن فرنسا في القرن التاسع عشر أوّل بلد مصدر للمرسلين في العالم؟ كانت الكاثوليكيّة الدين الرسمي للبلاد لقرون وها انها تحتل فجأة مقام أقليّة من بين الأقليات الأخرى! إن الصدمة قاسية على الكاثوليك! ولا طائل من نكران الصدمة التي أحدثها هذا الوضع عند الكثير من المؤمنين.

وفي وجه هذا الواقع، قدمت ثلاث إجابات. أخذت الأولى بعين الاعتبار هذا الوضع الجديد كأقليّة وتحاول إعادة بناء قوى الإيمان وتبشير الأرض المُرسلة مرّة جديدة. أما الحل الثاني فيكمن في تكثيف التواصل مع الخارج مع تقبل وضع الأقليّة الفعالة دون التشبث بموقف قوامه الهويّة. ويركز الحل الثالث على الفرص النابعة من الضعف مشبهين ذلك بالمسيح – الخادم وهذا الحل هو الأكثر هامشيّة بين الحلول الثلاثة.

أقليّة لكن لا ضحيّة

إن محنة الكاثوليك الثانيّة هي انهم لا يستطيعون الاستفادة بشيء من موقعهم الجديد كأقليّة. فهذا الوضع يضمن عادةً للجماعة مقام الضحيّة ما يضمن لها تعويضات. ويعتبر المفكرون المعاصرون ان الكاثوليكيّة المرتبطة بمهام الإيديولوجيا التنوعيّة والأنظمة السابقة التي كانت تقمع الأقليات الجنسيّة والدينيّة والإثنيّة لا تستطيع ان تُنصب نفسها في مقام الضحيّة.

وفي حين يستمر تيار “علماني” في اتهامهم بالتدخل في السياسة، يلاحظ الكاثوليك ان ثقلهم يتقلص في أوساط القرار. وبما ان الكاثوليكيّة هي التي صنعت فرنسا، يشعر الكاثوليك بالألم الكبير جراء هذا الوضع ولا ينفكون يقولون انهم يشهدون لنهاية الأزمنة وقدوم أولئك الذين يريدون الإطاحة بالماضي وبغنى فرنسا الثقافي…

لم يقل الكاثوليك كلمتهم الأخيرة

تكمن محنة الكاثوليك الثالثة في عدم الاعتراف بالجميل إذ تسخف الحركة التقدميّة تعلقهم بالخير العام. . ففي حين تُمدح الأقليات الأخرى لأخذها موقف المعارض الرمزي للسلطة الحاكمة، لا يلقى انتقاد التحرر الليبيرالي الذي تضطلع به بعض التيارات الكاثوليكيّة أي صدى ايجابي عند المفكرين الذين يروّجون للعقيدة المهيمنة في وسائل الاعلام. يحرم الكاثوليك دور المناهض وهو دور يرغب به الجميع منذ مايو ٦٨ حيث صورة “الثائر” الألفا والأوميغا كانت المثال الأسمى.



انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الكاثوليكفرنسا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً