لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بالفيديو ثاني أكبر فاجعة تحلّ بمغتربين لبنانيين…وهذا ما طلبه رئيس الحكومة اللبنانية

مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التاليhttps://ar.aleteia.org/

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)حادث من الأعنف قتل 4 طلاب لبنانيين كانوا فجر أمس الأربعاء بسيارة على طريق سريع بولاية كاليفورنيا الأميركية، جميعهم أقارب من قرية واحدة في “قضاء بنت جبيل” بمحافظة النبطية، هي “يارون” البعيدة 126 كيلومترا عن بيروت، وفق معلومات استمدتها “العربية.نت” من مواقع للتواصل ووسائل إعلام لبنانية وأميركية تطرقت لثاني فاجعة تحل هذا العام بمغتربين لبنانيين، بعد مقتل 5 أفراد من عائلة واحدة بحادث سيارة على طريق سريع أيضا.

القتلى هم: حسين أحمد غشام وحسين موسى أيوب وحسين ياسر صعب وحسين علي صالح، الأقارب لمغترب لبناني اسمه علي صالح، عضو مجلس بلدية مدينة Bell جنوبي لوس أنجلوس، والتي وقع الحادث على طريقها السريع بكاليفورنيا.

وطلب رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري من الأمين العام للهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير، القيام بما يلزم واتخاذ الإجراءات الضرورية لتسهيل وتسريع إعادة جثامين الطلاب اللبنانيين الأربعة الذين قضوا في حادث اصطدام مؤسف في مدينة لوس أنجلوس مؤخرا، وهم: حسين صالح، حسين صعب، حسين غشام وحسين أيوب.

وقد باشر اللواء خير لهذه الغاية سلسلة اتصالات مع ذوي الضحايا ومع قنصل لبنان في لوس أنجلوس ميرنا الخولي، مؤكدا استعداد الهيئة ووضع إمكانياتها والقيام بما يلزم، بناء على تعليمات الرئيس الحريري وتوجيهاته، لإعادة الجثامين إلى لبنان في أقرب وقت ممكن.

 

المحرك انفصل عن السيارة من شدة الاصطدام

الطلاب “كانوا عائدين من السحور حين اصطدمت سيارتهم بعمود ضخم وانشطرت بطريقة مأساوية” وأن ميرنا الخولي، القنصل اللبناني بلوس أنجلوس، تواصلت مع عائلاتهم وقدمت تعازيها، ثم أبلغت عن استعدادها لنقل جثامينهم لدفنها في قريتهم التي يبدو أن أهاليها اتشحوا بالسواد حدادا في الجنوب اللبناني.

أما في الإعلام الأميركي، فذكرت شبكة ABC التلفزيونية الأميركية بموقعها، أن السرعة التي كانت عليها السيارة هي السبب بانحرافها واصطدامها بعمود معدني ضخم على جانب الطريق السريع، وهو ما نسمعه من مسؤول بدائرة مرور الطرق السريعة بالولاية، ظهر يتحدث في فيديو تعرضه “العربية.نت” ، ونجد فيه كم كان ارتطام السيارة عنيفا عند الثالثة والربع فجرا، إلى درجة أن محركها انفصل عنها وتطاير منطردا أمتارا عدة إلى خندق قريب، فيما تمزق هيكلها إلى أشلاء وانطحنت بمن كان فيها، حتى إن فريق الإسعافات احتاج إلى ساعات لينتشل ضحاياها.

ثم ظهر سبب آخر أيضا، لكن دليله ضعيف حتى الآن، وهو أن سائق سيارة الطلاب، وطرازها BMW سيدان فاخرة “كان يسابق سائق سيارة أخرى قبل اصطدام سيارته بالعمود” طبقا لما نقلت محطة CBS التلفزيونية عن شاهد عيان، لكن محققين من دائرة المرور أخبروا إعلاميين زاروا مكان الحادث الذي لم يكن سببه شرب الكحول أيضا، أنهم لم يجدوا أي أثر لاحتدام عجلات على الإسفلت يشير إلى أن سباقا كان يجري بين سيارتين في المكان، مع ذلك لم يغلق التحقيق هذه الإمكانية حتى إشعار آخر.

والتهمت النيران عائلة بكاملها

والفاجعة هي الثانية التي تلحق هذا العام بمغتربين لبنانيين في أميركا، ففي يناير الماضي كان المحامي عصام عباس، البالغ 42 سنة، وهو أصلا من بلدة “بنت جبيل” بالجنوب اللبناني، عائدا بسيارته إلى حيث يقيم مع عائلته في مدينة “ديربورن” بولاية ميشيغان، بعد أن أمضى الجميع عطلة أعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة في فلوريدا، وبجانبه في السيارة كانت زوجته الدكتورة ريما عباس، وعمرها 38 عاما، وفي المقعد الخلفي أولادهما الثلاثة: علي وايزابيلا وجيزيل، البالغين 14 و13 و7 سنوات.

فجأة عند الثانية والنصف فجرا، تظهر شاحنة صغيرة مقبلة عكس السير على الطريق السريع، قريبا من مدينة Lexington بولاية كنتاكي، وفقا لما تلخص “العربية.نت” خبر الحادث الدموي المؤرشف، وبثوان معدودات تصطدم الشاحنة البيضاء بسيارة العائلة الرباعية الدفع، وبالارتطام العنيف تشب نار هائلة بالسيارتين، وتأتي ألسنتها على العائلة بأكملها، وبعد تشريح جثة سائق الشاحنة اتضح أنه كان متعتعا بسكر شديد، ومستوى الكحول بدمه كان 4 أضعاف الحد المسموح.

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.