أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

من له أذنان سامعتان فليسمع…الأب مجدي يكشف الحقيقة الكاملة في ما خص فواتير الكهرباء

مشاركة

إضغط هنا لبدء العرض

أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)وكأن على الفقير في هذا البلد ان يموت مرتين… مرة من الجوع ومرة ثانية من اهمال السلطة التي لا تكتفي بافقاره بل حجب عنه يد المساعدة تارة عبر ضرائب وتارة أخرى عبر اساليب اقل ما يقال فيها انها بعيدةكل البعد عن الانسانية وما تصرّف وزارة الطاقة مع الفرن التابع لجمعية سعادة السماء في سن الفيل النبعا الا عيّنة بسيطة عن سوء الحال التي وصلنا اليها.

يبدو ان رسالة خادم جمعية سعادة السماء الاب مجدي علاوي لم تلق استحسان وزيرة الطاقة والمياه ندى بستاني ولا من تدور في فلكهم اذ شنّوا هجوما مضادا متهمين سعادة السماء بعدم دفع فواتير الكهرباء. ولكن أين تكمن الحقيقة؟

رسالة الصباح

في التفاصيل، فقد وجّه أبونا مجدي صباحا رسالة عبر مواقع التواصل الى اللبنانيين الغيارى على المحتاجين والفقراء ومن قست عليهم ظروف الحياة جاء فيها:” قطعولنا الكهربا عن 600 ولد بيقصدو الفرن تبعنا حتى ياكلو منقوشة الصبح للأنو ما معن ياکلو…

قطعولنا الكهربا عن فرن بیطعمي 120 ختیار بدن یاخدو الدوا… ومجبورین یاکلو قبل الدوا…

نعم، بدل ما هني يطعمو الفقرا… قطعولنا الكهربا…

اعتبروا هالفرن ممتلكات خاصة لشي نایب او وزیر… اعتبروه حفلة خاصة… اعتبروه عرس من أعراسکن الفاخرة الفاحشة…

اليوم قطعتو الكهربا… وكل اغراضنا راحت للكب… وأنا وعم كب … عم فكر فيكن واحد واحد…

عم فكر بفواتير الكهربا يلي بمناطق معينة ما بتندفع… عم فكر بولادي الواقفين ناطرين ياكلو عالباب…

نحنا بزمن الإقطاع… بزمن الفساد… بزمن الفجور السياسي… جايي يوم الدينونة والحساب…

وهناك البكاء وصرير الأسنان…

صدقوني… ولادي والختيارية عباب الفرن… مش قادر خبرن إنو دولتي قطعت الكهربا… یا ویلکن من دعوة الفقير… یا ویلکن…

وأحلى شي حاطين رقم تلفون وخط ساخن… عم ندق عليه ما حدا بیرد… أبدعتو بالنفاق…  أبدعتو…”

وردّ عام

وما هي الا ساعات قليلة حتى غرّدت وزيرة الطاقة ندى بستاني في محاولة لرفع المسؤولية عنها ورميها في ملعب الاب مجدي علاوي وغرّدت كاتبة:”بعد متابعتي لموضوع انقطاع التيار الكهربائي عن جمعية “سعادة السماء” واتصالي بالأب مجدي علاوي، وإرسالي فريقاً من الفنيين للوقوف على حقيقة الواقع، تبيّن ان هناك فواتير غير مسددة، فوعد الأب علاوي بدفعها. يهمّني التأكيد ان المواطنين متساوون في الحقوق والواجبات”.

ابونا مجدي لموقعنا: لغط!

وفي المعلومات المستقاة من جمعية سعادة السماء، فقد تبيّن ان الجمعيّة تدفع فاتورة “فرن الفقرا” في سن الفيل النبعا باسم “ا. ك. ا. س.” بدل فاتورة باسم ع. ح. وهي لم تملك يوما فاتورة باسم ع. ح. فما الذي تغيّر اليوم؟

ويوضح الاب مجدي علاوي الذي كان متوجّها الى دير مار مارون عنايا وقطع زيارته متوجّها الى الفرن في حديث لموقعنا:”نحن كنا ندفع عن غير شعبة فما ذنبنا؟ خاصة ان الجابي يحضر بعد العاشرة ويضع الفاتورة على زجاج الفرن لاننا نقفل عند العاشرة ويغادر، ويأتي في اليوم الثاني ليقبض المال الذي نتركه له في سوبرماركت مجاورة”.

ويضيف:” حضر الاربعاء مندوب وزارة الطاقة السيّد انيس روحانا وتبيّن ان هناك لغطا حاصلا اذ اننا ندفع فواتير عن غير الشعبة التي أبرز روحانا فواتيرها، وتبيّن ان فواتير ع.ح. غير مدفوعة “.

ويسأل الاب علاوي:”ما ذنبنا نحن؟ وكانت المرة الاولى التي يضع فيها الجابي اسم الشعبة الجديدة”.

ويضيف:”أوضحت لمندوب الطاقة ان هناك لغطا في مكان ما فما ذنبنا نحن في الجمعيّة؟ فنحن لدينا 28 مركز في لبنان فلماذا يكون هذا المركز الوحيد الذي لا ندفع فواتيره كما تقول الوزيرة البستاني؟”.

اللي ما جاع ما بيعرف القيمة…

أبونا مجدي الذي حزن لرؤية الناس تنتظر دورها لتأكل، يقول:”اللي ما جاع ما بيعرف شو يعني الجوع واللي ما عطش ما بيعرف شو قيمة العطش” مؤكدا ان الجمعيّة سدّدت الفواتير التي تعود لغير الشعبة التي كان يدفع عنها سابقا وعاد التيار الكهربائي.

ويتابع علاوي:”لنفترض ان هناك رجلا غير مضمون ويعيش في غرفة وحيدا مستخدما آلات الانعاش الاصطناعي التي تعمل بواسطة الكهرباء وقطعوا عنه الكهرباء؟ ماذا يحلّ به؟ ومن يتحمّل المسؤولية عندها؟”.

وفي الختام، نلفت انتباه الوزيرة ان جمعية سعادة السماء مرشّحة في الامارات لان تكون صانعة الأمل فهل تترك سلطتنا العزيزة الجمعية تقوم بعملها بزرع الامل في مكان فشلت هي  فيه؟!

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.