لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

وزيرة الطاقة اللبنانية تتهم جمعية الأب مجدي…ونحنا من قول: يمكن لأن جمعيتك مسيحية يا أبونا لازم تسكت!!!

AleteiaAr / Youtube ©
مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) بعد أن كتب الأب مجدي علاوي خادم جمعية سعادة السماء:

 

“قطعولنا الكهربا بفرن الفقرا…
قطعولنا الكهربا عن ٦٠٠ ولد بيقصدو الفرن تبعنا حتى ياكلو منقوشة الصبح لأنو ما معن ياكلو…
قطعولنا الكهربا عن فرن بيطعمي ١٢٠ ختيار بدن ياخدو الدوا… ومجبورين ياكلو قبل الدوا…
نعم، بدل ما هني يطعمو الفقرا… قطعولنا الكهربا…
اعتبرو هالفرن ممتلكات خاصة لشي نايب او وزير… اعتبروه حفلة خاصة… اعتبروه عرس من أعراسكن الفاخرة الفاحشة…
اليوم قطعتو الكهربا… وكل اغراضنا راحت للكَب… وأنا وعم كبُّن… عم فكر فيكن واحد واحد… عم فكر بفواتير الكهربا يلي بمناطق معينة ما بتندفع… عم فكر بولادي الواقفين ناطرين ياكلو عالباب…
نحنا بزمن الإقطاع… بزمن الفساد… بزمن الفجور السياسي… جايي يوم الدينونة والحساب… وهناك البكاء وصريف الأسنان…
صدقوني… ولادي والختيارية عباب الفرن… مش قادر خبّرن إنو دولتي قطعت الكهربا… يا ويلكن من دعوة الفقير… يا ويلكن…
وأحلى شي حاطين رقم تلفون وخط ساخن… عم ندق عليه ما حدا بيرد… أبدعتو بالنفاق… أبدعتو…”

 

 

وردّت وزيرة الطاقة والمياه في لبنان ندى البستاني على الأب مجدي أن هناك فواتير غير مسددة من قبل الجمعية ولهذا تم قطع الكهرباء. والسؤال يبقى وقد عرضه الأب علاوي في ما كتبه سابقاً:

هناك مناطق كثيرة لا تدفع الكهرباء في لبنان، فلماذا لا يتم التحقق من هؤلاء، وهل هم فوق القانون؟

 

ولماذا قبلت معالي الوزير أن يدفع الأب مجدي الفواتير، لماذا لم تعفيه الوزارة من دفع هذه الفواتير؟ فهو لا يشغّل جمعيته لمصلحته الخاصة، فهو يقوم بكل هذا من أجل مساعدة الفقير في دولة فيها مئات الفاسدين!!!

 

نعم معالي الوزير، إذا كان الجميع متساويين في الواجبات والحقوق، ماذا عن الجمعيات الأخرى المدعومة من الدولة والتي تسرق مال الشعب ولا من يحاكمها، أم “ناس بسمنة وناس بزيت”، وجميعة سعادة السما مسيحية فمن دفّعها وما منستقوي إلّا عل صعيف!

 

 

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.