أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

مش صحيح انو الأب مجدي ما دفع فواتير الكهربا… إليكم الحقيقة وبئس هذا الزمن

majdi allam
مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) أكد الأب مجدي علاوي أن مشكلة قطع الكهرباء التي تعرض لها “فرن الفقراء” هي بسبب سوء التفاهم بين الجابي والشعبة الواجب الدفع فيها.

 

وأشار علاوي في تصريح خاص لـ “السياسة”  إلى أنهم منذ سنتين يدفعون ما يترتب عليهم من فواتير لشركة الكهرباء بحسب ما يطلب منهم الجابي، إلّا أنهم يتفاجؤون كل فترة بقطع الكهرباء بسبب الفواتير المتراكمة عن الفرن ما يتسبب بفساد الأطعمة وتلفها وحرمان الفقراء من قوتهم اليومي.

 

ولفت الأب علاوي إلى أن هذه المرة الثالثة التي تنقطع فيها الكهرباء عن الفرن، للسبب نفسه، وما حصل هذه المرة “اننا أغلقنا الفرن بالأمس وغادرنا من دون أن نحصل على إنذار شفهي بالقطع، لننصدم اليوم بقطع الكهرباء ووجود ورقة على الساعة تمنعنا من إعادة استخدامها”.

 

وعما إذا تم التواصل مع المعنيين، أشار علاوي إلى أن شركة الكهرباء بدأت بالتواصل معه بعد انتشار الخبر على وسائل التواصل الاجتماعي. مؤكداً أنه وفريق العمل سيباشرون بالعمل من جديد لمساعدة الناس.

 

وكانت صفحة “سعادة السماء مع الأب مجدي علاوي” قد نشرت صباحاً بياناً أكدت فيه أن را، قطع الكهرباء طال ” 600 ولد بيقصدو الفرن تبعنا حتى ياكلو منقوشة الصبح لأنو ما معن ياكلو، وعن  120 ختيار بدن ياخدو الدوا… ومجبورين ياكلو قبل الدوا…”.

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.