أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

مجدي علّاوي ما دفع فواتير الكهربا…مجدي علاوي ” فاشل وهرطوقي، مجنون وحرامي، كافر ومتعصب”

مشاركة

أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) بعدما قطعوا الكهربا عن إحدى مطاعم الفقرا التابع لجمعية سعادة السما، من ذكّر بما كتبه ابن الأب مجدي علاوي (ماثيو) يوماً في عيد ميلاد ابيه، علّه يتّعظ البعض:

 

 

بيّي، بيّنا، أبونا، سمحلي قلّك إنّك فاشل و هرطوق،

سمحلي قلّك إنك مجنون و حرامي ،

سمحلي قلّك إنك كافر و متعصب،فاشل لأنك ما تعلمت و جمّعت شهادات، هرطوق لأنك ما مشيت على القواعد و القوانين حرفياً،

مجنون لأنك مش متل الأكثرية، حرامي لأنك لابس صليب خشب و مشاية، كافر لأنك بتجمع الأديان و الأعراق من دون ما تسأل، متعصب ايه متعصب للإنسان و كرامته… اليوم بتّطفي شمعتك ال٤٩… ٤٩ سنة و إنت ملاك على الأرض، ٤٩ سنة بتطفي شموعك لتضوي قلوب و عقول كتار… ٤٩ شمعة إلك و ١١ شمعة لسعادة السماء، ١١ شمعة ب٢٢ مركز، بأكثر من بيت و منطقة، و بقلوب جماعات…

ب٤٩ سنة عملت يلي حكّام و مسؤولين ما عملو، ب٤٩ سنة كنت بيّ لكتار من الأطفال المتروكين أو المستغلين و الشباب و الشابات يلي ناطرين فرصة أو لمسة حب، ب٤٩ سنة كنت خيّ لبيات و أمهات قسيت علين الظروف، ب٤٩ صار عندك أكتر من بيّ و إمّ حملن صار ثقيل على ولادن فقررت تكون العكيزة إلن… يلي عملتو كبير، صعب و مهم، يلي عملتو بيتطلب مثابرة و تعب، بس ولا نهار إستسلمت، يلي ما بيعرفك بيتعجب كيفك مضاين، و كيفك مثابر و طاحش صوب كل مهمش و مظلوم…

بس أنا و كل حدا بيعرفك بيعرف إنو إيمانك بيسوع المسيح و محبتك إلو هني وراء كل هالمراكز، هنّي وراء سعادة السماء و هنّي وراء ٤٩ سنة محبة و عطاء… ٤٩، ٥٩، و إنشالله عقبال الميّة مع يسوع يا بينّا…

 


انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.