أليتيا

في خبر مفجع…الطاهي يطعن الأب فيرناندو حتى الموت

priest.jpg
مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

 بوركينا فاسو / أليتيا (aleteia.org/ar) تعرّض كاهن اسباني، هو الأب فيرناندو فيرنانديز، للطعن حتى الموت، وجرح كاهن آخر، مساء الجمعة 17 أيار 2019، في مركز دون بوسكو الواقع في مدينة بوبو ديولاسو، جنوب غرب بوركينا فاسو.

فأثناء تناول طعام الغداء، قام طاهي سابق كان يعمل في المؤسسة لمدة سبع سنوات، بطعن الراهب الإسباني بأداة حادة. وأصيب الكاهن المنحدر من توغو، الأب جيرمان بلاكو مالابا، الذي يعمل مديرًا للدراسات في المركز، لينقل على الفور إلى المستشفى، وهو في حالة خطرة. وقبضت الشرطة على القاتل، فيما يبدو من التحقيقات الأولية أن الطاهي السابق أراد الانتقام من الكاهن بسبب إقالته من عمله قبل شهرين.

وكان الأب فيرناندو فيرنانديز يعمل أمين صندوق في مركز دون بوسكو في بوبو ديولاسو، المدينة الثانية في بوركينا فاسو، الواقعة في الجزء الجنوبي الغربي من البلاد، ضمن مقاطعة هويت، على بعد 300 كلم غرب العاصمة واغادوغو. وقد أنشأت مجموعة سالزيانية في مدينة بوبو ديولاسو مركزًا لمساعدة الفتيان والفتيات في الشوارع، ومركز لمحو الأميّة، ومركز آخر لتدريب مهني يضم أكثر من 300 طالب.

 

 


انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً