لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الاعتداء على كنيسة في فلسطين وتحطيم بابها ونوافذها

Pixabay
مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

 رام الله / أليتيا (aleteia.org/ar)تعرضت كنيسة الله في عابود / رام الله لحادثة سرقة من قبل مجهولين ليل الثلاثاء الموافق 14.05.2019 حيث قاموا بتحطيم باب الكنيسة ونوافذها الحديدية والزجاجية بكل الوسائل المتاحة لديهم ومن ثم الدخول الى الكنيسة وسرقة جميع محتوياتها الالكترونية اللازمة لعمل الكنيسة وخدماتها ومن ثم قاموا بتحطيم باقي المحتويات وعاثوا فيها فسادا وخرابا كبيرين.

وحسب ما نقل لينغا، بناءا عليه قام القس عبد الله خوري راعي الكنيسة بعمل الاجراءات اللازمة ومتابعة الحدث مع الجهات المختصة وطالبهم بمحاسبة المجرمين حسب القانون، حيث قال: ان الاعتداء على الكنيسة وسرقة محتوياتها هو امر خطير جدا وهذا يعتبر اعتداء على كل شخص فينا ويجب متابعة الموضوع بجدية وتقديم الفعلة للمحاسبة حسب القانون وبأسرع وقت ممكن، ونحن نوكل امرنا للرب يسوع المسيح وحده لانه قال: وَأَنَا أَقُولُ لَكَ أَيْضًا :اَنْتَ بُطْرُسُ، وَعَلَى هذِهِ الصَّخْرَةِ أَبْني كَنِيسَتِي، وَأَبْوَابُ الْجَحِيمِ لَنْ تَقْوَى عَلَيْهَا (متى 18:16). ويقول الكتاب المقدس ايضا: اَ تَنْتَقِمُوا لأَنْفُسِكُمْ أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، بَلْ أَعْطُوا مَكَانًا لِلْغَضَبِ، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ لِيَ النَّقْمَةُ أَنَا أُجَازِي يَقُولُ الرَّبُّ ( رومية 19:12).

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.