أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

احموا أولادكم بهذه الصلاة من الكتاب المقدس…بعد تلاوتها باركوهم بإشارة الصليب

BLESSED CHILD
Vadim Kozlovsky | Shutterstock
مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) صلوا هذه الصلاة سواء كانوا متوجهين الى المدرسة أو خارجين في نزهة…

 

قد يكون من الصعب التأكد من أن أولادنا بين أيدٍ أمينة ما أن يخرجون من المنزل ويخرجون عن نظر الأم والأب الحاميّة. فبات عالمنا خطير وكثيرةٌ هي الأمور التي تخرج عن سيطرتنا.

 

يمكننا تهدئة نفوسنا إن سلمناهم للّه وأوكلنا حماية أولادنا من كلّ أذى. فإن كنا غير قادرين على حمايتهم، يستطيع هو بسط يده الحاميّة عليهم.

 

اليكم صلاة من سفر العدد تلاها أحد الكهنة على شعب اسرائيل. انها صلاة معروفة جداً ويستخدمها بعض الكهنة الكاثوليك خلال القداس. تتمتعون، كأب وأم، بالسلطة لتبريك أولادكم مستخدمين الكلمات نفسها ومن شأن بركتكم ان تُحدث أثراً كبيراً عليهم. لا تخافوا في تلاوتها ليرتاح قلبكم واثقين ان اللّه مسيّطر بغض النظر عن ما قد يحدث.

 

يباركك الرب ويحفظك،

ويضيء الرب بوجهه عليك ويرحمك،

يرفع الرب وجهه نحوك. ويمنحك السلام! (العدد ٦: ٢٤ – ٢٦)

 

ويمكنكم انهاء هذه الصلاة برسم اشارة الصليب على جبين الولد والقول: “فليباركك الرب ويحميك باسم الآب والابن والروح القدس. آمين.”

 

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.