لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الاثنين من الأسبوع الخامس من زمن الفصح في ٢٠ أيّار ٢٠١٩

مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) الاثنين من الأسبوع الخامس من زمن الفصح

قالَ الرَبُّ يَسُوعُ لِتَلاميذِهِ: “أَنْتُمُ الَّذينَ ثَبَتُّم مَعِي في تَجَارِبي، فَإِنِّي أُعِدُّ لَكُمُ المَلَكُوتَ كَمَا أَعَدَّهُ لي أَبِي، لِتَأْكُلُوا وَتَشْرَبُوا عَلَى مَائِدَتي، في مَلَكُوتِي. وسَتَجْلِسُونَ عَلَى عُرُوش، لِتَدِينُوا أَسْبَاطَ إِسْرَائِيلَ الٱثْنَي عَشَر. سِمْعَان، سِمْعَان! هُوَذَا الشَّيْطَانُ قَدْ طَلَبَ بِإِلْحَاحٍ أَنْ يُغَرْبِلَكُم كَالْحِنْطَة. ولكِنِّي صَلَّيْتُ مِنْ أَجْلِكَ لِئَلاَّ تَفْقِدَ إِيْمَانَكَ. وَأَنْتَ، مَتَى رَجَعْتَ، ثَبِّتْ إِخْوَتَكَ”. فقَالَ لَهُ سِمْعَان: “يَا رَبّ، إِنِّي مُسْتَعِدٌّ أَنْ أَمْضِيَ مَعَكَ إِلَى السِّجْنِ وَإِلى المَوْت”. فَقَالَ يَسُوع: “أَقُولُ لَكَ، يَا بُطْرُس: لَنْ يَصِيحَ الدِّيكُ اليَوْمَ إِلاَّ وَقَدْ أَنْكَرْتَ ثَلاثَ مَرَّاتٍ أَنَّكَ تَعْرِفُنِي”!.

قراءات النّهار: فيليبّي ١: ١-١٠/ لوقا ٢٢:  ٢٨-٣٤

التأمّل:

إن تأمّّلنا مليّاً في كلام الربّ يسوع في إنجيل اليوم فلن نجد فيه تهديداً بقدر ما نجد فيه تنبيهاً وتحذيراً من الأحداث القادمة وهو ما يمكن اعتباره دعوةً للاستعداد لمواجهتها بحكمةٍ وهدوء.

 

كلّنا عرضة للتجارب التي يسعى من خلالها المجرّب لزرع الشكّ في قلوبنا انطلاقاً من شكّنا في قدرتنا وقوانا الرّوحيّة!

 

ولكن الربّ لا يتوقّف عند واقع التجربة بل يركّز على التوبة كدربٍ لاستعادة كل ما قد تفقدنا إيّاه مرارة السقوط في شباك الشرّير!

 

إنجيل اليوم يرسم خريطة طريق واضحة لتجنّب التجارب وللمضي إلى الأمام في طريق الملكوت!

 

الخوري نسيم قسطون – ٢٠ أيّار ٢٠١٩

https://priestnassimkastoun.wordpress.com/?p=219

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.