أليتيا

إليكم رسالة فاطيما التي أراد البابا فرنسيس تذكيرنا بها…لا تهملوها

N Sra Fátima Papa Francisco
garabandalnews.org
مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التاليhttps://ar.aleteia.org/

الفاتيكان/أليتيا(aleteia.org/ar)وجّه البابا فرنسيس في نهاية لقاء الأربعاء العام تحيّةً الى الحجاج المتحدثين باللغة البولنديّة وابن بلدهم القديس البابا يوحنا بولس الثاني.

وأشار البابا الى ان الاحتفال بعيد سيدة فاطيما هذا الأسبوع يتزامن أيضاً مع ذكرى اغتيال البابا يوحنا بولس الثاني في 13 مايو 1981.

 

وقال فرنسيس: “احتفلنا ما قبل البارحة بذكرى سيدة فاطيما. ويطبع 13 مايو يوم الظهور الأوّل الذي يتزامن مع محاولة اغتيال البابا يوحنا بولس الثاني القديس. فلنتذكر قوله: “في كلّ ما حصل. رأيت حماية مريم الأموميّة.”

 

وأضاف فرنسيس:

 

“فلنتذكر أيضاً كلمات السيدة: “أتيت لأحذر المؤمنين فيغيّروا حياتهم ويطلبوا مغفرة خطاياهم. عليهم بعدم إهانة إلهنا بعد الآن فهو يشعر أصلاً بالكثير من الإهانة بسبب خطايا البشر. على الناس تلاوة الورديّة والتوبة عن خطاياهم.”

 

فلنصغي الى توصيتها ولنطلب حمايتها الأموميّة ونعمة الاهتداء وروح التوبة والسلام لكل العالم. فيا قلب مريم الطاهر، صلي لأجلنا وأنا أباركك من القلب.

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً