أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

كاهن وُلد نتيجة اغتصاب جاءه والده الحقيقي إلى كرسي الاعتراف وما حصل مذهل

CONFESSIONAL
Shutterstock-Fresnel
مشاركة

التقيت المسيح للمرّة الأولى

 

تحدث الكاهن لويس ألفريدو ليون أرميخوس، من الإيكوادور والبالغ من العمر ٤١ عاماً، عن ظروف ولادته عندما كانت والدته تبلغ من العمر ١٣ سنة وكيف سامح والده واسمتع الى اعترافه.

وروى الكاهن كيف اضطرت والدته، ماريا، الى تنظيف المنازل في لوخا لمساعدة أهلها على إعالة اخوتها السبعة. كان عمرها ١٣ سنة فقط، استغل احد مالكي المنازل كونها وحدها واغتصبها دون أن يدري انه سيتسبب بحملها.

نبذتها العائلة، “رفضوا ولادة الطفل فضربوها على بطنها واعطوها مشروب لتُجهض.”

قررت الفتاة الهروب الى مدينة كوينكا حيث انجبت لويس ألفريدو الذي وُلد يُعاني من مشاكل تنفسيّة لسبب عمر الوالدة الصغير.

عادت ماريا بعد فترة الى لوخا مع طفلها. وأصبحت في ظل رعاية مغتصبها – الذي اعترف بالولد وقال انه سيعتني به – لكن ذلك لا يعني ان العلاقة بينهما كانت صحيّة.

يقول الكاهن: “انجبا ثلاثة أولاد آخرين وكان بعيداً عني.”

وأضاف: “التقيت المسيح للمرّة الأولى عندما دُعيت الى لقاء للتجدد الكاريزمي وكان عمري حينها ١٦ سنة.”

دخل الإكليريكيّة عن عمر ١٨ سنة وسيم كاهناً عن عمر ٢٣ بإذن خاص من المطران نظراً الى سنه الصغيرة.

انفصل والدَيه بعد سنتَين من ذلك وكشفت له والدته أخيراً ظروف ولادته. وقال: “سمح لي اللّه أن أكون كاهنا لمنعي من الإدانة ولأسامح. كنت قد أدنت والدي وحملته مسؤوليّة كلّ شيء.”

بعد سنوات، تلقى اتصالاً من والده الذي اضطر الى الخضوع لجراحة. “كان خائفاً وقال لي أريد أن تسمع اعترافي.”

“قلت له: أبي، تستحق السماوات والحياة الأبديّة. عندها، بدأ والدي بالبكاء.”

وبعد ثلاثين سنة، تناول والد ليون للمرّة الأولى جسد المسيح.

ويقول الأب ليون:” قد تعرف تفاصيل قصتك وتكره حياتك. قد تدين اللّه كما فعلت أنا لكنني اكتشفت ان محبة اللّه تسهر على كلّ تفصيل من تفاصيل حياتي.” ويضيف: “إن الحياة بحد ذاتها هديّة من اللّه.”

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.