أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أقوى رد من البطريرك ثاؤفيلوس الثالث الذي دخل قبر المسيح وخرج حاملا النور المقدس يكشف فيه عن ماذا يحدث بالتفصيل قبل انبثاق النور

jean radi
مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التاليhttps://ar.aleteia.org/

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)عندما سألوا البطريرك ثاؤفيلوس الثالث عن ماذا يشعر عندما يرى النور المقدس خارجا من القبر وماذا يحدث بالتفصيل قبل خروج النور يقول، وذلك بحسب ما نقل موقع صوت المسيحي الحر:

“اركع امام الحجر الذي وضع عليه جسد المسيح الطاهر بتقوى ، واواصل الصلاة بخوف وتقوى، و هي صلاة كانت وماتزال تتلى، وعندها تحدث اعجوبة انبثاق النور المقدس ( النار المقدسة) من داخل الحجر المقدس الذي وضع عليه جسد المسيح الطاهر.

ويكون هذا النور المقدس ذو لون ازرق ومن ثم يتغير الى عدة الوان، وهذا لايمكن تفسيره في حدود العلم البشري، لان انبثاقه يكون مثل خروج الغيم من البحيرة،  ويظهر كانه غيمة رطبة ولكنه نور مقدس.

ظهور النور المقدس يكون سنويا باشكال مختلفة، فانه مراراً يملأ الغرفة التي يقع فيها قبر المسيح المقدس. واهم صفات النور المقدس انه لا يحرق، وقد استلمت هذا النور المقدس ستة عشرة سنة، و لم تحرق لحيتي. وانه يظهر كعمود منير، ومنه تضاء الشموع التي احملها، و من ثم اخرج واعطي النور المقدس لبطريرك الارمن والاقباط،وجميع الحاضرين”.

والنور المقدس يضيء بعض شموع المؤمنين الاتقياء بنفسه، و يضيء القناديل العالية المطفأة امام جميع الحاضرين.

يطير هذا النور المقدس كالحمامة الى كافة ارجاء الكنيسة، و يدخل الكنائس الصغيرة مضيئا كل القناديل.

اريد ان اضع صفات النور المقدس ضمن النقاط الاتية:
–  لايحرق اي جزء من الجسم اذا وقع عليه، وهذا برهان على الوهية المصدر وانه له صفات فوق الطبيعة.
–  ينبثق بتضرعات البطريرك الاورثوذكسي.
–  يضيء شموع بعض المؤمنين بنفسه، و ينتقل من جهة الى اخرى ليضيء القناديل في الكنيسة المقدسة. ويقول الكثيرون انهم تغيروا بعد حضور هذة الاعجوبة المقدسة.

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.