أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أربع رصاصات أودت بحياة القمص مقار سعد…الرجاء الصلاة لراحة نفسه

مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التاليhttps://ar.aleteia.org/

مصر/أليتيا(aleteia.org/ar)لا لاستباق التحقيقات، وتبقى علامات استفهام كثيرة تدور حول ما يحصل في مصر…

هل يمكن لراهب أن يقتل راهب آخر؟ ما هذه الحوادث المتكررة التي لا منطق لها؟

لماذا يقتل الرهبان بعضهم البعض؟ وهل هي عملية للتستير على أمور مشبوهة، أو هي عمليات أمنيّة مفبركة؟

في التفاصيل، قتل رجل دين قبطي في كنيسة مارمرقس، في شبرا الخيمة بالقاهرة، يدعى القمص مقار سعد.

وقالت وسائل الاعلام أنه تلقى القمص 4 رصاصات من ساعي الكنيسة وهو مسيحي أيضا بعد خلاف بينهما.

يذكر أن دير الأنبا مقار في وادي النطرون بمصر، شهد واقعة مماثلة، حيث قتل رئيس الدير على يد راهبين، وصدر الحكم بإعدامهما في وقت سابق.

نصلّي كي يظهر الله الحقيقة وراء كل ما يحصل، وليحمي يسوع كنيسته في مصر من غدر الاقربين والابعدين.

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة الى الصفحة الرئيسية 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً