Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 24 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

«ونَحْنُ أَيْضًا نَأْتِي مَعَكَ...»

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 12/05/19

أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) وفي فجر الاحد الرابع من زمن القيامة ١٢ أيار ٢٠١٩ أسلم البطريرك الماروني مار نصر الله بطرس صفير الروح بين يدي العذراء مريم سيدة قنوبين مقر البطريركية المارونية وشفيعة الكنيسة المارونية وفي حضن الاب السماوي على رجاء القيامة.
رحل بطريرك الاستقلال الثاني في زمن يشبه إلى حدّ بعيد ما تعرض له وجودنا من خطر شديد منذ أكثر من ١٤٠٠ سنة في هذا الشرق الحزين، حتى كادت الارض تبلعنا والمغاور تعشقنا والوديان تردد صدى أجراسنا والجبال تتزين بصلباننا والينابيع تتلون بدمائنا.
رحل بطريرك المواقف الإنسانية والوطنية الثابتة في زمن التبدلات والتغيرات والانقلاب على المبادىء مع كل صياح ديك، وقلوبنا وعيوننا رحلت معه إلى حيث الراحة الأبدية بين الابرار والقديسين.
رحل المدافع العنيد والمستميت عن كرامة الإنسان وحرية الانسان، عن استقلال لبنان وأزلية وجود لبنان، فاستحق بجدارة أن يُعطى له مجد لبنان وبهاء الارز وبياض الثلج وعنفوان الصخر.
وفي صباح الاحد الرابع من زمن القيامة دقت ساعة الرحيل، ونقول بكل إيمان: «ونَحْنُ أَيْضًا نَأْتِي مَعَكَ» كي ينقذنا الرب من جحيم التطرّف الذي اشتدّ في السنوات القليلة الماضية في عالمنا..
«ونَحْنُ أَيْضًا نَأْتِي مَعَكَ» الى عالم جديد يحترم حقوق الانسان، فيه الأمن والامان بعيداً عن الوحوش الضارية التي استباحت رقاب الناس ذبحاً وتنكيلاً..
«ونَحْنُ أَيْضًا نَأْتِي مَعَكَ» الى عالم ينظر الى الطفل مبتسماً، حيث يتربى على الخير والجمال، متفهماً اختلاف الاخر، محترماً خصوصيته، محباً للموسيقى، عاشقاً للرسم والنحت، مقتنعاً أن المرأة ليست “عورة” وأن المسيحي ليس كافراً، وأن “الحرام” هو القتل والنحر، وليس استباحة كرامة الآخر..
«ونَحْنُ أَيْضًا نَأْتِي مَعَكَ» الى ساحات تنبض بالحياة، تعشق الألوان، تقدس الحرية.. هرباً من ساحات القتال وأصحاب الرايات والعقول والأفكار والضمائر السوداء…
«ونَحْنُ أَيْضًا نَأْتِي مَعَكَ» لأننا سئمنا المتاجرة بشعارات الوطن، وخيانة الوطن، واستباحة الوطن، ونهب الوطن…
«ونَحْنُ أَيْضًا نَأْتِي مَعَكَ» لتعزية القلوب المكسورة، لمسح دموع الأطفال والامهات، لمزيدٍ من تضميد الجروح، لمزيدٍ من المعانقات والقبل، لمزيدٍ من الايدي الموضوعة في يد الله للنهوض بالانسان وترقيه، هرباً من الحناجر التي تذكر اسم “الله” لحظة الاستعداد للقتل والأيادي التي تقطع الارزاق والاعناق..

«ونَحْنُ أَيْضًا نَأْتِي مَعَكَ» يا رب مع بطريركنا، لأن يدك تحملنا وتحمينا وتقودنا في الظلمات.
لأن يدك “كالت المياه وقاست السموات”(اشعيا ٤٠ / ١٢)… لأن يدك “تجمع الحملان، تحملها قريبة من قلبك، وتقودها برفق”(اشعيا ٤٠/ ١١)..

المسيح قام


انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
غيتا مارون
الطفلة ماريتا رعيدي: الربّ يسوع استجاب صلواتي...
I media
دانيال، الشابة اللبنانيّة التي لبّت نداء البا...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
هل يجوز أن تُزَيَّن شجرة الميلاد بالكمامات وا...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
SAINT CHARBEL,CANDLE
ريتا الخوري
مار شربل يطبع بإصبعه علامةَ الصليب في البيت ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً