أليتيا

بالفيديو: انفجار ضخم في مصر

مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar) قالت وسائل إعلام مصرية، يوم السبت، إن حريقا نشب في أحد مصانع الكيميائيات بمنطقة كومبرة في محافظة الجيزة، غرب العاصمة المصرية القاهرة.

ونفلت روسيا اليوم عن وسائل الإعلام أن الحريق لم يسفر عن أي خسائر أو إصابات بشرية، ولا تزال قوات الحماية المدنية تحاول إخماد الحريق، مشيرة إلى أن فريقا من البحث الجنائي والحماية المدنية، انتقلوا إلى مكان الكارثة.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية المصرية، فإن الانفجار “وقع داخل مصنع للكيميائيات بمنطقة سكنية، وأثار حالة من الفزع بين المواطنين، خاصة أنه وقع مع إفطار الصائمين”.

وأوضح البيان الأمني، أن وزارة الداخلية وهيئة الحماية المدنية دفعت بـ20 سيارة إطفاء للسيطرة على الحريق. هذا ونشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو وثق لحظة الانفجار.

https://www.youtube.com/watch?time_continue=4&v=pFHR37IfW-A

إلى ذلك، سيطرت قوات الحماية المدنية بالقليوبية (شمال القاهرة) مساء اليوم السبت على حريق شب بمصنع بلاستيك في مدينة شبرا الخيمة. وأفادت وسائل إعلام مصرية، بأن الحريق لم يسفر عن خسائر بشرية، مشيرة إلى أن النيابة العامة تولت التحقيق في أسباب الكارثة.

وحسبما نقله موقع “الوطن نيوز” المصري فقد تبين أن الحريق بمصنع البلاستيك امتد على مساحة 1000 متر، وأنه تم الدفع بـ 8 سيارات إطفاء وسيارة إسعاف لإخماد ألسنة اللهب.

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً