Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

الرئيس الجميّل يعزيّ بصفير: زرع الخير، الألفة، السيادة، المحبة بين اللبنانيين، مسلمين ومسيحيين

أليتيا - تم النشر في 12/05/19

أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) تقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي والسفير البابوي جوزيف سبيتيري وعائلة البطريرك الكاردينال مار نصرالله صفير، التعازي بعد قداس الأحد، من الرئيس أمين الجميل الذي قال بعد اللقاء: “كل مسار البطريرك مار نصرالله بطرس صفير وكل المحطات التي مررنا بها هي بركة للبنان إذ حكي الكثير عن غبطة البطريرك صفير، إنما في رأيي هو مثل الوجدان اللبناني بالكامل وفي كل المحطات”.

أضاف: “ماشيته في كل المحطات منذ بداية عهدي وفي ما بعد بإنجازات كبيرة تحققت على الصعيد الوطني، على الصعيد المسيحي، على صعيد التوافق اللبناني والمصالحات على أنواعها، وكان دائما المرشد والبوصلة. لذلك في هذا الظرف، لا نستطيع إلا ان ننظر لإنجازات غبطة البطريرك صفير، مما يجعلنا ننظر الى هذه المناسبة بحزن وألم، وإنما برجاء لان ما زرعه نحن نحصده اليوم، زرع الخير، الألفة، السيادة، المحبة بين اللبنانيين، مسلمين ومسيحيين. لذلك لا أريد ان أتوقف عند مرحلة الحزن التي هي من دون شك مرحلة حزن، إنما مرحلة حصاد وقطاف وأعتقد أننا اذا كنا ننعم بهذه الأوقات الإيجابية فله الفضل الكبير في ذلك، لأنه منذ البداية وضع قلبه على لبنان، على المسيحيين لتحقيق طموحاتهم المحقة، وكانت إنجازاته على صعيد الوحدة الوطنية ونعرف كل المساعي التي قام بها في الجبل وغير الجبل والمصالحات، وكان هو الأساسي في إطلاق ثورة الاستقلال الثانية، انطلاقا من قرنة شهوان التي باركها، والبريستول الى ثورة الأرز”.

وتابع: “كل ذلك شكل محطات فيها بصمات للبطريرك صفير، بصمات واضحة. لذلك صحيح ان هناك حزنا، إنما وقت الحصاد وقطف ثمار تضحيات البطريرك صفير، وأعتقد انه في هذا الظرف نحن بأمس الحاجة الى العودة الى تعاليمه وتجاربه لإنقاذ لبنان مما يتخبط به على كل الصعد. هناك ضياع باسم نوع من البراغماتية او الواقعية السياسية وغير السياسية. نفرط بالمؤسسات والأساسيات وأسس الكيان اللبناني”.

وختم الجميل: “يجب الآن الاتعاظ من تجربة البطريرك صفير وتعاليمه، واذا كان هناك من انفتاح وتسويات لهذه التسويات، يجب ألا تكون على حساب المسلمات والمقدسات إذ بقدر ما نتمسك بالأسس التي قام عليها لبنان والثوابت والأساسيات، بقدر ما ننقذ لبنان والمستقبل”.

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً