أليتيا

أين سيدفن جثمان البطريرك صفير؟

مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)أعلنت رئاسة مجلس الوزراء اللبناني الحداد الرسمي الاربعاء والخميس على وفاة البطريرك صفير حيث تنكس خلالهما الاعلام عن الادارات الرسمية وتعدل البرامج العادية في محطات الاذاعة والتلفزيون بما يتناسب مع الحدث الأليم.

ويكون يوم تشييع الراحل الخميس يوم توقف عن العمل في كل الادارات العامة والبلديات والمؤسسات العامة والخاصة.

وكانت بكركي أعلنت قرارا رسميا بتحديد مراسم دفن البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير يوم الخميس المقبل عند الساعة الخامسة عصرا.

ويُنقل جثمان صفير من مستشفى “اوتيل ديو” ليصل الصرح البطريركي الاربعاء ليسجى في الكنيسة قبل 24 ساعة من الدفن.

وتقبل التعازي بالبطريرك صفير يومي الإثنين والثلاثاء من العاشرة والنصف حتى السادسة والأربعاء يسجّى الجثمان ابتداءً من الساعة 10 كما تقبل التعازي الجمعة أيضاً من العاشرة والنصف حتى السادسة مساء.

وقد أشارت قناة الـ”ام تي في” إلى أنه جثمان البطريرك صفير سيدفن في مدافن البطاركة في بكركي وليس في وادي قنوبين والبطريرك الراعي أصرّ على أن يكون الدفن مهيباً.

وأعلن المسؤول الاعلامي في بكركي وليد غياض أنه “يحتفل بالصلاة لراحة نفس البطريرك صفير عند الخامسة عصر يوم الخميس المقبل وتقبل التعازي بدءا من الاثنين حتى الجمعة في صالون الصرح البطريركي في بكركي”.


انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً