Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

شربل راح...في اليوم المشؤوم اتصل بصديقه ليودعه فكانت المصيبة

أليتيا - تم النشر في 10/05/19

أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)أمام الموت، لا يسعنا سوى الصلاة لراحة أنفس الراحلين.

الحياة قاسية نعم، تعاكسنا في كثير من الأحيان، بالمرض، بالفقر…لكن رجاء لا تيأسوا.

الأهم، مهما حصل لأخوتنا في البشرية، ألا ندين، نحن لسنا الله، ولكل انسان مشاكله التي لا تحتمل ربما، وقبل توجيه اللوم إلى أي كان، فلنسأل أنفسنا ماذا قدّمنا للآخر قبل موته، مريضاً كان أم فقيراً أم مجرد انسان يمر بمشاكل كثيرة في هذه الحياة.

هي رسالة الى جميع اليائسين، حياتكم هي ملك الله، لا تياسوا رجاء، فالرب يحبكم حتى لو بغضكم العالم وضاقت بكم الحياة.

كتبت اسرار شبارو في النهار:

حزن أصاب بلدة بقعتوتة – كسروان بعد أن انتشر خبر موت ابنها شربل الحاج، الشاب الهادئ والمسالم، الذي عثر عليه في منزله يصارع الموت، لينقل إلى المستشفى ويفارق الحياة، ويُعلن انتهاء مسيرته على الأرض بعد رحلة دامت تسعة وثلاثين سنة.

نهاية مؤلمة

“لا كلمات تعبر عن هول المصاب، الخسارة كبيرة لشاب عرف بأخلاقه الحميدة” قال أحد معارف العائلة لـ”النهار” قبل أن يشرح: “في ذلك اليوم المشؤوم اتصل شربل بصديقه ليودعه، الأمر الذي دفع الأخير إلى الاتصال بأهل شربل وإطلاعهم على ما حصل، سارعوا إلى منزله ليجدوه ممدداً على الأرض فاقداً الوعي، نقل إلى مستشفى السان جورج وكان قلبه لا يزال ينبض، لكنه في النهاية استسلم للموت”. وأضاف: “شربل والد لفتاة، عاكسته ظروف الحياة، انفصل عن زوجته، وتوقف عمله في مقلع الرمل الذي كان يمتلكه. تراكمت عليه ضغوط الحياة، إلى أن وصلنا خبر موته بسبب تعرّضه للتسمم بحسب ما يُتداوَل”، في حين رفض شقيقه التعليق على ما حصل مع شربل، مشدداً على أنه “حادث قضاء وقدر”.

جرعة قاتلة

فتحت القوى الامنية تحقيقا بالحادث وبحسب ما قاله مصدر في قوى الامن الداخلي لـ”النهار” فإن” شربل وصل الى المستشفى على قيد الحياة قبل ان يلفظ اخر انفاسه بسبب جرعة ديمول تناولها”، رحل الوالد الحنون الذي كرّس حياته من اجل تربية ابنته، واتم الصلاة لراحة نفسه في كنسية سيدة النجاة الرعائية- بقعتوتة، ولفت احد معارف العائلة” شربل فارقنا في جسده اما روحه الجميلة ستبقى معنا، سنتذكر دائما محاسنه وطيب معشره فقد كان من خيرة الناس، نتمنى له الرحمة ولعائلته الصبر على المصاب”.

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
لبنان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً