أليتيا

الكاردينال ساكو يتابع جولته البلجيكية ويلتقي الملك

مشاركة
 

أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

بروكسيل/أليتيا(aleteia.org/ar)التقى  صباح الخميس 9 أيار 2019 صاحب الغبطة والنيافة البطريرك الكردينال لويس روفائيل ساكو  بصاحب الجلالة  الملك لويس فيليب ليوبولد ماري، ملك بلجيكا في القصر الملكي ببروكسل.

في بداية هذا اللقاء الشخصي الذؤي نقل تفاصيله موقع عنكاوا عن الأب نوئيل فرمان،  شكر البطريرك ساكو الملك على اتاحة الفرصة  للقائه  وأشار الى أهمية بقاء  ملف المسيحيين الشرقيين حاضرا في المحفل الدولي وخصوصا في الاتحاد الأوروبي حيث مقره بروكسيل.

 

من جانبه سأل جلالته عن الوضع العام في العراق ووضع المسيحيين والأقليات الدينية  بشكل خاص،  وعن افق المستقبل وعن  تنظيم الدولة الإسلامية (داعش). فذكر غبطته التحسن الذي حصل في الجانب الأمني  وعن وجود الرغبة لدى الحكومة العراقية  في اجراء إصلاحات مهمة وان تنظيم داعش دحر عسكريا لكن فكريا لا يزال متجذرا في المنطقة  وينبغي ان  تتكاثف جهود الجميع لاجتثاته.

وفي الختام  دخل الوفد المرافق لغبطته للسلام على جلالته وهم: الابوان  نوئيل فرمان السكرتير  وموسى ايراميس راعي كنيسة الكلدان في بروكسيل والسيد يان.. وقد رافقهم  جلالة الملك الى الباب الخارجي  مودعا إياهم ومعبرا عن فرحه بهم.

 

 

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة الى الصفحة الرئيسية 

 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً