Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

إنجيل اليوم: "آبَاؤُكُم أَكَلُوا المَنَّ في البَرِّيَّة، ومَاتُوا"

MODLITWA W DOMU

Aquarius Studio | Shutterstock

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 10/05/19

أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

إنجيل القدّيس يوحنّا ٦ / ٤٨ – ٥٩

قالَ الرَبُّ يَسُوع: «أَنَا هُوَ خُبْزُ الحَيَاة. آبَاؤُكُم أَكَلُوا المَنَّ في البَرِّيَّة، ومَاتُوا. هذَا هُوَ الخُبْزُ النَّازِلُ مِنَ السَّمَاء، لِيَأْكُلَ مِنْهُ الإِنْسَانُ فلا يَمُوت. أَنَا هُوَ الخُبْزُ الحَيُّ النَّازِلُ مِنَ السَّمَاء. مَنْ يَأْكُلْ مِنْ هذَا الخُبْزِ يَحْيَ إِلى الأَبَد. والخُبْزُ الَّذِي أَنَا أُعْطِيهِ هُوَ جَسَدِي، مِنْ أَجْلِ حَيَاةِ العَالَم».

فَأَخَذَ اليَهُودُ يَتَجَادَلُونَ ويَقُولُون: «كَيْفَ يَقْدِرُ هذَا أَنْ يُعْطِيَنَا جَسَدَهُ لِنَأْكُلَهُ؟». فَقَالَ لَهُم يَسُوع: «أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: إِنْ لَمْ تَأْكُلُوا جَسَدَ ٱبْنِ الإِنْسَان، وتَشْرَبُوا دَمَهُ، فلا تَكُونُ لَكُم حَيَاةٌ في أَنْفُسِكُم.

مَنْ يَأْكُلُ جَسَدِي ويَشْرَبُ دَمِي يَنَالُ حَيَاةً أَبَدِيَّة، وأَنَا أُقِيمُهُ في اليَوْمِ الأَخِير، لأَنَّ جَسَدِي طَعَامٌ حَقِيقِيّ، ودَمِي شَرَابٌ حَقِيقِيّ. مَنْ يَأْكُلُ جَسَدِي ويَشْرَبُ دَمِي يَثْبُتُ فِيَّ وأَنَا فِيه.

كَمَا أَرْسَلَنِي الآبُ الحَيّ، وأَنَا بِٱلآبِ أَحْيَا، كَذلِكَ مَنْ يَأْكُلُنِي يَحْيَا هُوَ أَيْضًا بِي. هذَا هُوَ الخُبْزُ الَّذي نَزَلَ مِنَ السَّمَاء، لا كَمَا أَكَلَ آبَاؤُكُم ومَاتُوا. مَنْ يَأْكُلُ هذَا الخُبْزَ يَحْيَا إِلى الأَبَد». هذَا قَالَهُ يَسُوعُ في المَجْمَعِ وهُوَ يُعَلِّمُ في كَفَرْنَاحُوم.

التأمل: “آبَاؤُكُم أَكَلُوا المَنَّ في البَرِّيَّة، ومَاتُوا..”

بعد أن نجّى الله “نوح” من الطوفان هو وعائلته، سكر بالخمر وتصرف بطريقة سيئة لا تليق به..

بعد أن اختار الرب ابراهيم ليكون أباً للمؤمنين، وبعد أن جعله بركة حيث حلّ، كذب على فرعون بشأن زوجته، قال له أنها أخته، وزنى مع خادمة زوجته..

عندما شعر اسحق أن حياته في خطر شديد، كذب أيضاً في شأن زوجته..

استغل يعقوب أخاه “عيسو” وسرق منه البركة ، وغش والده وكذب عليه..

تردد موسى كثيراً في تلبية نداء الرب، وقد تهرب من المسؤولية لوقتٍ طويل.. كما أنه ارتكب جريمة قتلٍ في حق مصري…

يشوع انخدع وعصى أوامر الله في البداية..

جدعون كان عديم الثقة بالله وبنفسه، لذلك لم يثق بخطط الله وإلهاماته وقوته…

شمشون رغم قوته، خدعته دليلة وكشفت نقطة ضعفه لأعدائه، لأن شهوته كبلته، وجعلته أسيراً لها..

دَاوُدَ اقترف خطيئة الزنى مع “بتشابع” وقتل زوجها “أوريا”.. كما أنه كان أباً فاشلاً ولم يسمح له الرب أن يبني له هيكلاً…

هؤلاء هم الآباء الذين أكلوا المن في البرية وماتوا.. أما يسوع فقد مات عن العالم ليعطي جميع من في الارض حياة وافرة وفرحاً لا ينتهي.. إذ أنه جعل من نفسه طعاماً ومشرباً.. لتكون لنا الغلبة في كل حين..

أعطنا يا رب من هذا الخبز دائماً أبداً . آمين

نهار مبارك

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الانجيل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً