أليتيا

وزير الاستخبارات الإيراني: الأمر يحصل أمام أعيننا…دين الإسلام لم يعد دين السلام والمسيحية تغزو البلاد

© DR
مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التاليhttps://ar.aleteia.org/

إيران/أليتيا(aleteia.org/ar)اعترف وزير الاستخبارات الإيراني في العلن وللمرّة الأولى ان المسيحيّة تننشر في كل أنحاء البلاد.

 

وأشار موقع Iranwire ان وزير الاستخبارات، محمود ألافي، ألقى خطاباً أمام عدد من رجال الدين الشيعة اعترف خلاله ان “المسيحيّة تنتشر في عدد من المناطق الإيرانيّة”.

 

“إن هؤلاء المرتدين هم أشخاص عاديين يعملون كبائعي سندويشات أو منتجات مشابهة.”

 

وأشار الوزير بعدها الى ان السلطات بحثت عن سبب هذه الاهتداءات.

 

“لا خيار أمامنا إلا استدعائهم والسؤال عن سبب اهتدائهم. قال بعضهم انهم يبحثون عن دين سلام فقلنا ان الإسلام هو دين الأخوة والسلام.”

 

فعرض بعدها رد المسيحيين:

 

“نلاحظ كلّ الوقت رجال دين يعظون لكن يثرثرون ويتحدثون بالسوء عن بعضهم البعض أيضاً. إن كان الإسلام دين المودة، قبل كلّ شيء، فمن الواجب أن يكون هناك مودة وسلام بين رجال الدين أنفسهم.”

 

وختم الوزير قائلاً: “لا تعود للمخابرات مهمة البحث عن جذور هذه الإهتداءات إلا أن الأمر يحصل أمام أعيننا.”

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة الى الصفحة الرئيسية 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً