لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

لن تصدقوا ما كانت الأمنية الأخيرة لطفل مصاب بالسرطان…”ماكس” ربنا يشفيك

مشاركة
أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التاليhttps://ar.aleteia.org/

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)“أعرف أن اللّه لم يعد يوماً اننا سنعيش للأبد وتُعزيني فكرة انني سألتقي بإبني في يوم من الأيام في السماء إن كانت هذه هي مشيئة اللّه. أما الآن فأريد أن تكون كل ثانيّة من حياة ماكس  قيّمة.”

 

العودة الى الرعيّة للمرّة الأخيرة. هذه كانت إجابة ماكس هوسيبي المُلقب بمايتي ماكس عندما اقترحت عليه منظمة Make-a-wish “تمنى” تحقيق أغلى أحلامه علماً انه يعاني من نوع نادر من سرطان الدم. هو يعيش في عزلة تامة منذ أكثر من سنة. وكانت أمّه، مونيك، أعلنت في ٢٦ أبريل ان ماكس يعاني من انتكاسة كاملة.

 

أخذت عائلة كايتي ماكس، بعد نقاش مع الطاقم الطبي، قرار اعادته الى المنزل:

 

“ يتفاعل السرطان في دمه بشكل سريع، ومع ذلك، لن نستسلم (…) رفع الدكتور ماك والدكتور آبل الصلوات معي وهما يريدان اعطاء العائلة فرصة القيام بالأفضل لماكس.”

 

ولم يخرج ماكس من غرفة المستشفى منذ أكثر من سنة. ولتحقيق آخر امنياته، نظمت منظمة تمنى حفلةً كبيرة في رعيته بناءً على رغبته.

 

وقال والده : “لم يختلط مع أطفال منذ أشهر وهذه هي المرّة الأولى التي يلتقي بها بأطفال ويلعب معهم.”

 

وتجدر الإشارة الى ان كلّ الجماعة تدعم العائلة خلال هذه المحنة.

 

وتعرب والدته عن امتنان العائلة الشديدة: “لا أعرف كيف أعبر عن خالص امتناننا فنحن لا نشعر بالامتنان وحسب بل بالبركة أيضاً. كلّ ما يسعني أن أقوله هو انني سأبذل كلّ الجهود لأرد لكم كلّ هذه الطيبة. لم أرى ماكس سعيداً كما كان اليوم منذ فترة طويلة.”

 

وأضافت: “ أعرف أن اللّه لم يعد يوماً اننا سنعيش للأبد وتُعزيني فكرة انني سألتقي بأبني في يوم من الأيام في السماء إن كانت هذه هي مشيئة اللّه. أما الآن فأريد أن تكون كل ثانيّة من حياة ماكس قيّمة.”

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.