لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الرجاء الصلاة لراحة نفس وائل…ضيعان شبابك

مشاركة
 

أخبار الكنيسة اليومية عبر موقع أليتيا – تابعونا على الرابط التالي : https://ar.aleteia.org/

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)جميع الذين عرفوه أحبوه، شاب رياضي مسالم ذنبه أنه ولد في بلد لا قانون سير فيه يحمي الرياضين.

الحكي ما عاد ينفع، وشو ذنب شاب مسالم كان عم يمارس الرياضة؟

الشعب بينتخب حكّام، وبيدفع ضرايب، وين عم تروح هل ضرايب؟

وين الطرقات لي بتحمي المواطن؟

وين النازح لي بيدخل على بلد وسيارتو ما بتمرّ على ميكانيك، ولا بينعملّو فحص سواقة؟

في التفاصيل التي نقلتها الوكالة الوطنية للاعلام، فُجع محبو الشاب الرياضي وإبن مدينة جبيل وائل زغيب بخبر وفاته أمس بعدما صدمته سيارة وهو يمارس الرياضة على دراجته الهوائية على الطريق البحري القديم بين سلعاتا ونفق حامات القديم.

وعلى الفور، حضرت دورية من مفرزة سير أميون الى مكان الحادث وتم توقيف سائق السيارة وهو سوري الجنسية بحسب الوكالة الوطنية.

ونعاه أصدقاؤه بكلمات مؤثرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

اشارة الى ان زغيب كان قد شارك في مسابقة ملك جمال لبنان لعام 2016 ووصل الى التصفيات النهائية.

 

صلاة لراحة نفسه:

 

صلّوا الآن بإيمان وثقة في رحمة الله.

أيها الآب القدوس، الإله الأزلي والكلي القدرة، نبتهل إليك من أجل وائل الذي دعوته من هذا العالم.
أعطه السرور والنور والسلام بعد عبوره الموت، ليشارك القديسين النور الأبدي، كما وعدتَ إبراهيم ونسله.
لا تسمح لروحه بأن تتألم، وتكرّم بإقامته مع القديسين يوم القيامة والمكافأة.
اغفر له لكي يبلغ معك الحياة الأزلية في الملكوت الأبدي.
بيسوع المسيح، ابنك، في وحدة الروح القدس.
آمين.

 

 

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.