أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

معلمة لبنانية تُجبر على نزع الصليب عن صدرها

© Robin Bartholick / Getty
© Robin Bartholick / Getty
مشاركة
فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) منذ مدة اتصلت بي صديقة لبنانية تعيش في فرنسا تحمل الجنسية الفرنسية وهي مدرّسة في إحدى المدارس الرسمية. صديقتي فضّلت عدم الكشف عن اسمها ولكن ما أخبرته خطير:

في بداية السنة الدراسية، يجتمع المعلمون مع إدارة المدرسة للبحث في البرنامج الدراسي والتوجيهات التي عليهم الالتزام بها، وكانت صديقتي بين هؤلاء المدرسين وتضع صليباً ظاهراً حول عنقها.

لاحظت نظرات المديرة وعرفت أنّ وضعها الصليب لن يمرّ مرور الكرام.

مع انتهاء اللقاء، طلبت المديرة اللقاء بالفتاة اللبنانية وطلبت منها بحزم عدم وضع الصليب في مدرسة رسمية.

أجابت الفتاة اللبنانية: أنا فرنسية وأحترم القانون الفرنسي شرط أن يطبّق على الجميع. وقالت الفتاة لأليتيا: “أنا معلّمة في هذه المدرسة منذ سنوات، وكوني أتقن اللغة العربية، كنت وما زلت أعتني بالطلاب العرب في المدرسة وهم يشكلون 90% تقريباً من مجموع الطلاب، والجميع يحترمني، وبعضهم يلبس الحجاب والإدارة لا تتدخّل “هلّق داق بعينن الصليب”؟

وأكملت:” الصليب في قلبي وأنا اضع مسبحة في جيبي”، وأحترم القانون الفرنسي ولا أريد أن اخالف القوانين الفرنسية، لكن الأمر خطير، حيث يطبق القانون على فئة من الناس فقط”.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.