أليتيا

رحلت كاتيا مع جنينها وتركت «أميرها» الصغير جريحاً

death
مشاركة
لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)اصطحبت ابنها وتوجهت الى مكان عملها…. ولكن ما كانت تدري ابنة مدينة صور الشابة “كاتيا حسن اسكندر” (29 سنة) أنها ستكون رحلتها الاخيرة مع ابنها أمير (6 سنوات) وجنينها الذي ما اكتملت فرحتها به باعلانها حملها قبل اسابيع قليلة….

رحلت على طرقات الموت، واستودعت طفلها عناية الملائكة، فاجعة كل من احبها في صور وفي جرجوع….

من صور الى جرجوع، انتقلت “كاتيا” مع شريك عمرها حسبما نقل موقع e بلدتي.

 

death
ebaldati‎

وزوجها “محمد الشامي” (من عربصاليم الجنوبية)… أنجبا طفلهما أمير (6 سنوات)، وتعاونا سوياً يداً بيد ليؤمنا له حياة كريمة… ولما بلغ من عمره الست سنوات، تكوّن في احشائها جنين آخر ليكون أو تكون له رفيقاً أو رفيقة.

على صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أعلنتها فانهالت التبريكات لأم أمير ولكن…. كان للقدر نهاية أخرى سيكتبها بحبر المأساة….

ركبت سيارتها مع طفلها وتوجهت الى مكان عملها…. من جرجوع الى النبطية، مرت باوتوستراد كفررمان ووقع الحادث المروع: فقدت السيطرة على سيطرتها، فاصطدمت بحائط على جانب الطريق. وعلى الفور، فارقت الأم الحامل “كاتيا” الحياة، بينما نجا طفلها بأعجوبة، مصاباً بجراح….

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً