لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الخميس من أسبوع الحواريّين في ٢٥ نيسان ٢٠١٩

مشاركة
أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)الخميس من أسبوع الحواريّين

قالَ الربُّ يَسوعُ لِتَلاميذِه: “إِذْهَبُوا إِلى العَالَمِ كُلِّهِ، وَٱكْرِزُوا بِٱلإِنْجِيلِ لِلْخَلِيقَةِ كُلِّها. فَمَنْ آمَنَ وَٱعْتَمَدَ يَخْلُص، وَمَنْ لَمْ يُؤْمِنْ فَسَوْفَ يُدَان. وهذِهِ الآيَاتُ تَتْبَعُ الْمُؤْمِنين: بِٱسْمِي يُخْرِجُونَ الشَّيَاطِين، ويَتَكَلَّمُونَ بِلُغَاتٍ جَدِيدَة، ويُمْسِكُونَ الْحَيَّات، وَإِنْ شَرِبُوا سُمًّا مُمِيتًا فَلا يُؤْذِيهِم، ويَضَعُونَ أَيْدِيَهُم عَلى المَرْضَى فَيَتَعَافَوْن”.

قراءات النّهار:  افسس ٢:  ١-١٠ / مرقس ١٦:  ١٥-١٨

التأمّل:

يكلّفنا الربّ في هذا الإنجيل بمهمّةٍ شاملة: “إِذْهَبُوا إِلى العَالَمِ كُلِّهِ، وَٱكْرِزُوا بِٱلإِنْجِيلِ لِلْخَلِيقَةِ كُلِّها”!

 

أمّا آلية تحقيقها فتنطلق من النّطاق الأضيق إلى الأوسع…

 

معنى ذلك أنّ عيش قيم الإنجيل والّذي يوازي عملياً إعلان كلمة الله بطريقة عمليّة، ينطلق من المحيط المباشر للمرء حيث أراده الله أن يكون وحيث كلّفه بمن هم معه وحوله.

 

فالشهادة يسوع قبل أن تكون في الأمور العظيمة، تبدأ في الشؤون اليوميّة والبسيطة…

 

تبدأ في الخدمات التي يقدّمها المرء ببساطة ومجّانيّة داخل منزله أو مع عائلته أو أقرانه وأصدقائه…

 

تبدأ أيضاً في التغاضي عن الأمور السخيفة في سبيل الحفاظ على الآخر وما يمثّله هذا الآخر بالنسبة إلينا من أهميّة…

 

هذه درب البشارة الحقيقيّة لنشر كلمة الله في عالمنا وفي العالم!

 

الخوري نسيم قسطون –  ٢٥ نيسان ٢٠١٩

https://priestnassimkastoun.wordpress.com/?p=166

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.