أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هذا ما كنّا نتخوّف منه…الهندسة الجديدة لنوتردام تلغي الصليب كلياً وتضع مئذنة إسلامية مكانه

مشاركة
فرنسا/أليتيا(aleteia.org/ar)أعلن رئيس وزراء فرنسا، بعد حريق نوتردام، عن تنظيم مسابقة هندسيّة من أجل اختيار المهندسين الذين سيُكلفون إعادة اعمار الكنيسة. وسرعان ما تهافت المهندسون للسؤال ما إذا كان من الضروري إعادة بناء البرج كما هو… أو، كما وفي أغلب حالات تطور التراث، تزيين نوتردام ببرج جديد. “

 

ونشرت صحيفة The Telegraph مقالاً زعمت من خلاله ان اعادة ترميم نوتردام كما كانت قبل الحريق “مهزلة” في حين اقتبست مجلة Rolling Stone مؤرخ ومهندس يقول ان حريق هذا المبنى “المٌحمّل بأكثر من ما يستحق من معاني… بدا وكأنه فعل تحرر.”

 

وبدأت تصدر الاقتراحات والتصاميم ويبدو ان ابرز المهندسين يدفعون باتجاه بديل “معاصر” عناصره زجاج وفلاذ كما يُستخدم للمباني المعاصرة من حول العالم.

 

وكشف لورد نورمان فوستر، أهم المهندسين المعاصرين في بريطانيا، عن تصميم يقضي بسقف الكنيسة القديمة بالزجاج ومظلة من الفولاذ إضافةً الى برج يجمع بين المادتَين فيصفه بـ”عمل فني متمحور حول النور” ما سيكون “معاصراً وروحانياً ومعبراً عن الروح الواثقة في زمننا”.

 

أما إيان ريتشي، وهو أيضاً من المهندسين المعاصرين المعروفين خاصةً لإتمامه برج دبلن، فهو أيضاً يقدم تصميماً في هذا الإطار يصفه بالـ”انعكاس الكريستالي للجنة” وبـ”الزخرفة المعاصرة الجميلة على بلورات الزجاج والفولاذ.”

 

وقد يكون أكثر الاقتراحات اشكاليّة هو تصميم توم ويلكينسون الذي نشرته صحيفة Domus والقاضي باستبدال برج الكنيسة بمئذنة اسلاميّة لتخليد ذكرى الجزائريين الذين احتجوا على الحكومة الفرنسيّة في ستينيات القرن الماضي.

فقال: “يمكن تخليد ذكرى ضحايا الدولة هؤلاء من خلال استبدال البرج – ولما لا – بمئذنة جميلة.”

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.