لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

صلاة البابا فرنسيس في ختام رتبة درب الصليب يوم الجمعة

مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) ننشر فيما يلي نص الصلاة التي تلاها قداسة البابا فرنسيس في ختام رتبة درب الصليب

أيها الربُّ يسوع، ساعدنا لكي نرى في صليبك جميع صلبان العالم:

صليب الجائعين إلى الخبز والحب؛

صليب الأشخاص الوحيدين والمتروكين حتى من أبنائهم ومن أهلهم؛

صليب العطاش للعدالة والسلام

صليب الذين يفتقرون لعزاء الإيمان

صليب المسنّين الذين يجرّون أنفسهم تحت ثقل السنين والوحدة

صليب المهاجرين الذين يجدون الأبواب مغلقة بسبب الخوف من القلوب التي تقسّيها الحسابات السياسيّة

صليب الصغار المجروحين في براءتهم وطهارتهم

صليب البشريّة التي تهيم في ظلام الشك وظلمة ثقافة المؤقّت

صليب العائلات المفكّكة بسبب الخيانة وإغراءات الشرِّ أو اللامبالاة القاتلة والأنانيّة

صليب المكرّسين الذي يجتهدون لكي يحملوا نورك إلى العالم ويشعرون بأنهم مرفوضون ومحتقرون ومهانون.

صليب المكرّسين الذين وخلال المسيرة نسوا حبّهم الأوّل

صليب أبنائك الذين يؤمنون بك ويجتهدون ليعيشوا بحسب كلمتك ويجدون أنفسهم مهمّشين ومقصيين حتى من أهلهم وأترابهم

صليب ضعفنا وريائنا وخيانتنا وخطايانا ووعودنا الكثيرة التي لم نفِ بها.

صليب كنيستك التي، وإذ تحافظ على أمانتها للإنجيل، تتعب في حمل محبّتك حتى بين المعمَّدين

صليب كنيستك، عروستك، التي تشعر بأنّها مُهاجمة على الدوام من الداخل والخارج

صليب بيتنا المشترك الذي يذبل تحت عيوننا الأنانيّة والتي يعميها الجشع والسلطة.

أيها الرب يسوع أنعش فينا رجاء القيامة وانتصارك النهائي على الشر والموت آمين!

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.