أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هل استُخدم يسوع مفرش المائدة هذا في العشاء السري؟ وأين يوجد؟

City Council of Coria
مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) تطلب بناء كاتدرائيّة كوريا في ايكسترامادورا في اسبانيا ٢٥٠ عاماً. تاريخها طويل ومعقد كما وتشير بعض الدراسات الى ان بعض أجزاء المبنى التي تشكل هيكليته ترقى الى القرن الأوّل.

 

ويُشير بعض المؤرخين الى أن الكاتدرائيّة قد تكون أوّل دار عبادة مسيحي في كلّ شبه الجزيرة الايبيريّة وهذا ما تؤكد عليه فسيفساء رومانيّة موجودة في داخلها.

بدأ بناء الكاتدرائيّة في العام ١٤٩٨ وانتهى بحلول ١٧٤٨ إلا أن زلزال لشبونة في 1 نوفمبر 1755 ألحق بها أضرار كبيرة.

 

وعلى الرغم من كون الكنيسة استثنائيّة بهندستها القوطيّة إلا انها معروفة لكونها تحتوي على القماش الذي استخدمه يسوع وتلاميذه مفرش مائدة خلال العشاء السري.

وتحتفظ الكنيسة بهذه الذخيرة علماً ان ما من دليل قد يجزم بأنها هي التي استُخدمت خلال العشاء الأخير. لكن دراسات أخيرة ربطت القماش بكفن المسيح مفسرةً ان كلاهما حيك في الفترة نفسها وانهما استخدما أيضاً في العليّة.

 

وأجرى جون جاكسن، مدير مركز كفن تورينو في كولورادو دراسة حول مفرش المائدة في العام 2014. وكان جاكسون وهو يُحلل كفن تورينو هو من فسر انه قد لا يكون أساساً كفن بل مفرش مائدة. عندما قاس فريقه قماش مفرش كوريا، اكتشف ان مقاساته مطابقة تقريباً مع مقاسات الكفن المحفوظ في كاتدرائيّة تورينو. وقالت ريبيكا جاكسون، عضو في الفريق، انها تعتقد ان “الكفن ومفرش مائدة كوريا استُخدما معاً خلال العشاء السري”.

وفسرت: “كان التقليد يقضي عند اليهود، خلال الأعياد الكبرى، باستخدام مفرشَين للمائدة ليتذكروا الرحلة عبر الصحراء بعد أن تركوا مصر. مفرش أوّل يوضع عليه الطعام وبعدها قماش آخر يوضع على الأطباق لمنع الرمل من الوصول الى الطعام وإبعاد الحشرات.”

وبحسب مقال نشرته صحيفة EL MUNDO الإسبانيّة فإن “مقاربة جاكسون منطقيّة لأن المسيح دُفن بعجلة. مات عند الساعة الثالثة يوم الجمعة بعد الظهر وكان يجب دفنه قبل الساعة السادسة في اليوم نفسه أي قبل بداية يوم السبت.”

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.