Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

كيف كان المسيحيون الأوائل يعيشون الأيام الأخيرة من أسبوع الآلام؟

فيليب كوسلوسكي - أليتيا - تم النشر في 18/04/19

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) تُشكل الأيام الثلاثة الأخيرة من أسبوع الآلام الأيام الأكثر قدسيّة في كلّ الروزنامة الليتورجيّة. فتضم هذه الأيام أكثر الصلوات عمقاً وتفصيلاً وهي ذكرى لأكثر الأحداث قدسيّةً في حياة يسوع المسيح.

يتم الاحتفال بهذه الأيام بقدسيّة كبيرة منذ بداية المسيحيّة وكان المسيحيون الأوائل يستذكرون آخر أيام يسوع مركزين على آلامه وموته وقيامته.

خميس الغسل

إن اليوم الأول من هذه الأيام المقدسة هو خميس الغسل حيث تستذكر الكنيسة عشاء يسوع الأخير مع تلاميذه. كان يُعتبر هذا اليوم أساساً تحضيراً للجمعة العظيمة واحتفالات الفصح. وكان يوماً مخصصاً لاعترافات المؤمنين ولمراجعة نهائيّة لقائمة أولئك الذين سيتعمدون ليل الفصح.

ومع الوقت، أُرسيت عادة إقامة ثلاثة قداديس في ذلك اليوم. الأوّل، للترحيب بالخطأة الذين أمضوا فترة الصوم الكبير في التكفير عن خطاياهم والثاني لتبريك الزيت المقدس والثالث لاستذكار العشاء السري.

وكان المقيمون في أورشليم يستذكرون هذا النهار بطريقة خاصة جداً سائرين على خطى المسيح، نحو جبل الزيتون، فيرنمون ويُصلون ويتأملون بآلام المسيح قبل العودة الى المدينة فجر الجمعة.

الجمعة العظيمة

لطالما ركزت طقوس الجمعة العظيمة على آلام المسيح. وكان المسيحيون في أورشليم يبدأون نهارهم بقراءة مقاطع من الأناجيل تتمحور حول آلام المسيح وبعدها يستريحون قبل العودة في فترة بعد الظهر لقراءة مقاطع تتمحور حول موت المسيح.

وكان المؤمنون يخصون الصليب بعبادة خاصة لا تزال موجودة في طقس الجمعة العظيمة حتى اليوم.

وكان عددا كبيرا من المؤمنين يبقون بعد الصلاة في الكنيسة صائمين حتى بدء احتفالات الفصح ليل السبت.

سبت النور

كان يوم سبت النور أساساً يوم صمت وصلاة. ولم تكن من طقوس تُنظم إذ تركز الكنيسة على نزول يسوع عالم الأموات. ومنذ البداية، كانت الكنيسة تُقيم رتبة مسائيّة إحياءً للفصح فكانت تبدأ في وقت متأخر من الليل وتستمر حتى قداس الفصح، فجر الأحد.

وكان يتم التركيز على يسوع “نور العالم” الذي أتى ليُزيل ظلمة الخطيئة والموت.

وكانت المعموديات تُميّز رتبة النور هذه إذ كانت الكنيسة تُعطي سر المعموديّة للمؤمنين الجدد يوم الفصح.

ولا تزال الكنيسة الكاثوليكيّة تحتفل بالرتبة نفسها يوم سبت النور حتى ولو لم تكن تفاصيلها هي نفسها كما كانت في بداية المسيحيّة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أسبوع الآلام
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً