أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بعد حريق نوتردام أين يصلّي أبناء الرعية؟

مشاركة
فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) ستقام كنيسة مؤقتة مصنوعة من الخشب في باحة كاتدرائية نوتردام في باريس التي اجتاحتها النيران، الاثنين، طوال فترة إعادة البناء على ما أعلن المونسينيور باتريك شوفيه الكاهن المشرف على الموقع.

وقال شوفيه لمحطة “سي. نيوز” الإخبارية: “لا ينبغي أن نقول إن الكاتدرائية ستكون مقفلة مدة خمس سنوات وانتهى الأمر. فكرت بإمكانية إقامة كاتدرائية مؤقتة في الباحة”.

وأوضح أن رئيسة بلدية باريس آن إيدالغو شجعت المشروع “ووافقت على إعارة جزء من الباحة لبناء هذه الكنيسة الخشبية”.

وأضاف – بحسب موقع العربية –  أن الكنيسة ستضم كهنة وستستقبل “الفضوليين” والسياح الذين كانوا يزورون نوتردام سنوياً، وقد بلغ عددهم 12 مليونا في 2017.

وستبقى هذه الكنيسة الخشبية حتى إنجاز ورشة إعادة البناء والترميم التي تمنى الرئيس الفرنسي أن تتم في غضون خمس سنوات.

وأوضح شوفيه أن إقامة الكنيسة المؤقتة ستحصل “سريعا ما إن نتمكن من الوصول” إلى الساحة التي لا تزال مقفلة.

ويرجح التحقيق أن يكون سبب الحريق عرضيا مع اندلاع النيران في ورشة ترميم كانت جارية على أسطح الكاتدرائية.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً