لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

باريس: حريق كنيسة سان سوبليس لم يكن عرضياً

VILLARRICA
مشاركة
فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) أكدت شرطة باريس أن النيران التي شبت عند مدخل كنيسة سان سوبليس يوم الأحد ١٧ مارس الماضي لم تكن حادثاً عرضياً. فأفاد مصدر قريب من الشرطة ان الحريق اندلع انطلاقاً من كومة ملابس والملابس لا تشتعل وحدها.”

 

وأفاد المختبر العام لشرطة باريس أن سبب الحريق “بشري” و”متعمد”.

 

تصفيّة حساب أو اعتداء؟

 

هل كان ذلك تصفية حسابات بين المشردين (تعود الثياب الى مشرد لم يكن موجوداً لحظة الحريق) أو اعتداء متعمد بحق الكنيسة الكاثوليكيّة كما أوحى اليه مستخدمو شبكة انترنيت ومواقع التواصل الاجتماعي منذ اللحظات الأولى التي تلت الحريق؟

 

وتجدر الإشارة الى أن كنائس عديدة تعرضت للتدنيس خلال الأسابيع التي سبقت الحريق ولا يزال التحقيق بين يدَي الشرطة التي تبلغ بعد القضاء بنتائج عملها.

وتترقب أبرشيّة باريس نتائج التحقيق معربةً عن ثقتها الكاملة بالشرطة ورجال الإطفاء.

 

وكانت حصيلة الحريق لتكون كبيرة إذ أن حفلا موسيقىا كان يُعقد حينها. فسمع بعض المشاهدين طقطقة النيران فأنذروا وبلغوا.

 

ولحسن الحظ، لم تُسجل إصابات بشريّة إذ اقتصرت الأضرار على الماديات علماً أن المبنى مصنف معلم تاريخي. وتعهدت بلديّة باريس دفع تكاليف التصليح وإعادة الترميم.

كل هذا حصل قبل حريق نوتردام.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.