Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconفن وثقافة
line break icon

قامت القيامة: فيلم جديد عن مريم المجدليّة لا يليق ابداً بالرواية الإنجيلية

دافيد ايفس - تم النشر في 17/04/19

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) تأخر إصدار فيلم غارث ديفس بعنوان “مريم المجدليّة” في عدد كبير من البلدان وذلك على الأرجح بسبب التشكيك في إمكانيّة تقبل الجمهور لهذه النسخة الجديدة من حياة القديسة. وفي الواقع، يمكن للمشاهد مقاربة الفيلم بطريقتَين:

الأولى، هي التي اعتمدها دون أدنى شك مخرج الفيلم أي إعادة تخيّل قصة المجدليّة بعدسات التيار النسوي الحديث. وإن فعلت، شاهدت قصة امرأة ذكيّة ولدت في مجتمع لا سيطرة فيه للنساء على حياتهن. فهن يولدن لزيجات مُدبرة وتربية الأطفال والحفاظ على الصمت.

فعندما تتجرأ مريم على إعطاء رأيها مرّةً وأكثر، أعلن ولي أمرها أن الشيطان يسكنها. لحسن الحظ، عندما تصل الأمور الى حدها، يظهر استاذ عنده كاريزما اسمه يسوع. تأثر بآراء مريم فأخرج منها الشيطان لتهدئة السكان. وجعلها يده اليُمنى على الرغم من انها امرأة. لسوء الحظ، لم يكن بطرس وأتباع يسوع الرجال منفتحي الذهن كسيدهم ووجدت مريم نفسها مرّة جديدة في صراع.

وأظهر المخرج مريم في صورة الشخص الوحيد الذي يفهم الطبيعة التحويليّة لتعاليم يسوع. فهي ووحدها فهمت أنه ومن أجل تغيير العالم علينا أن نغيّر قلبنا أولاً.

أما الطريقة الثانيّة لمقاربة الفيلم فهي الآتيّة:

ففي حين أن الفيلم جيد بصورة عامة، لن يتمكن أي شخص عنده القليل من الاحترام للنص الإنجيلي إلا ان يشعر بالتشويش وهو يحاول فهما لماذا لا يحترم الفيلم التاريخ. إضافةً الى ذلك، فالفيلم ممل وإن كان الهدف هو إعادة النظر بمعتقدات عمرها آلاف السنين فمن الواجب إضافة عنصر التشويق أكثر.

والأسوأ هو الصورة التي يُظهرها الفيلم عن مريم. تُعتبر مريم المجدليّة من أهم القديسين في المسيحيّة. فهي تبعت يسوع خلال حياته وكانت موجودة عندما صُلب وعندما قام. والأهم، هو ان هذه المرأة كان يسكنها سبعة شياطين وخاطية معروفة (على الرغم من انها لم تكن زانيّة حسب ما اعتبر الكثيرون) تعكس قصة خلاص واهتداء وعبادة تامة ليسوع المسيح.

لا تظهر أي من هذه الصفات في بطلة هذا الفيلم بل نرى مريم متمتعة بذكاء خاص وخطيئتها الوحيدة هي انها لا تستطيع أن تُقنع الرسل الى أي مدى هم أغبياء.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً