أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

في أسبوع الآلام رحل باتريك

Patrick Ghoson
مشاركة
 

 لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)فاجعة استفاقت عليها عائلة غصن، بعدما استفقدت ابنها باتريك الذي لم يحضر لاحتساء القهوة معها كعادته، حاولت الاتصال به من دون أن يجيب، وبعد كسر باب منزله عثرت عليه مدداً على سريره جسداً بلا روح… رحل الشاب الثلاثيني ميتماً ولدين وتاركاً غصة في قلب كل من عرفه.

اكتشاف الكارثة

“في أسبوع الآلام رحل باتريك لنعيش ألم فراقه المرير” بحسب ما قاله صديقه جان سعد لـ “النهار”، شارحاً “في الأمس أنهى ابن بلدة بقسميا البترون الذي يعمل ساقياً (Barman) دوامه وعاد إلى منزله كعادته، لكن الصباح لم يمر كما جرت العادة، انتظر أقاربه قدومه لاحتساء القهوة، وعندما مرّ الوقت من دون ان يصل، حاولوا الاتصال به، فكانت الصدمة عدم اجابته، عندها توجهوا الى منزله، قرعوا الباب من دون ان يفتح لهم، الامر الذي دفعهم الى كسره، دخلوا فوجدوه ممداً على سريره وقد أسلم الروح”، واضاف “حضرت القوى الامنية والادلة الجنائية، وفتحت فصيلة البترون تحقيقاً بالقضية، ونحن بانتظار تقرير الطبيب الشرعي لمعرفة ما إذا كانت الوفاة طبيعية او ثمة جرم خلفها لا سيما ان باتريك لم يكن يعاني من اي مرض ولم يكن يشكو من اي وجع”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.