أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

باص مدرسة يعلق في نفق والتلاميذ مصابون بحالة من الخوف والهلع

tunnel.jpg
مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) ﺃﻗﺎﻣﺖ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﺭﺣﻠﺔ ﺗﺮﻓﻴﻬﻴﺔ ﻟﻄﻼﺑﻬﺎ ﺍﻟﺼﻐﺎﺭ، ﻭ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺻﺎﺩﻓﻬﻢ ﻧﻔﻖ ﺍﻋﺘﺎﺩ ﺳﺎﺋﻖ ﺍﻟﺒﺎﺹ ﺍﻟﻤﺮﻭﺭ ﺗﺤﺘﻪ، ﻣﻜﺘﻮﺏ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻻﺭﺗﻔﺎﻉ ﺛﻼﺛﺔ ﺃﻣﺘﺎﺭ ، ﻟﻢ ﻳﺘﻮﻗﻒ ﺍﻟﺴﺎﺋﻖ ﻷﻥ ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﺍﻟﺒﺎﺹ ﻛﺎﻥ ﺛﻼﺛﺔ ﺃﻣﺘﺎﺭ ﺍﻳﻀًﺎ، ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻤﻔﺎﺟﺄﺓ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﻛﺎﻧﺖ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻓﻘﺪ ﺍﺣﺘﻚ ﺍﻟﺒﺎﺹ ﺑﺴﻘﻒ ﺍﻟﻨﻔﻖ ﻭعلق ﻓﻲ ﻣﻨﺘﺼﻔﻪ، ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺻﺎﺏ ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﺑﺤﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻮﻑ ﻭﺍﻟﻬﻠﻊ …

ﺳﺎﺋﻖ ﺍﻟﺒﺎﺹ ﺑﺪﺃ ﺑﺎﻟﺘﺴﺎﺅﻝ : ﻛﻞ ﺳﻨﺔ ﺃﻋﺒﺮ ﺍﻟﻨﻔﻖ ﺩﻭﻥ ﺍﻟﺘﻌﺮﺽ ﻷﻳﺔ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻓﻤﺎﺫﺍ ﺣﺪﺙ ؟

ﺭﺟﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺘﺠﻤﻬﺮﻳﻦ ﺃﺟﺎﺏ : ﻟﻘﺪ ﺗﻢّ ﺗﻌﺒﻴﺪ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺇﺭﺗﻔﻊ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ ﻗﻠﻴﻼً.

ﺣﺎﻭﻝ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﺑﺄﻥ ﻳﺮﺑﻂ ﺍﻟﺒﺎﺹ ﺑﺴﻴﺎﺭﺗﻪ ﻟﻴﺴﺤﺒﻪ ﻟﻠﺨﺎﺭﺝ ﻭﻟﻜﻦ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﺮﺓ ﻳﻨﻘﻄﻊ ﺍﻟﺤﺒﻞ ﺑﺴﺒﺐ ﻗﻮﺓ ﺍﻹﺣﺘﻜﺎﻙ … ﺍﻟﺒﻌﺾ ﺍﻗﺘﺮﺡ ﺇﺣﻀﺎﺭ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﺃﻗﻮﻯ ﻟﺴﺤﺐ ﺍﻟﺒﺎﺹ ﻭﺍﻟﺒﻌﺾ ﺍﻗﺘﺮﺡ ﺣﻔﺮ ﻭﺗﻜﺴﻴﺮ ﺍﻟﻄﺒﻘﺔ ﺍﻹﺳﻔﻠﺘﻴﺔ
ﻭﻭﺳﻂ ﻫﺬﻩ ﺍﻹﻗﺘﺮﺍﺣﺎﺕ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺑﺪﺕ ﺻﻌﺒﺔ ﻭﻏﻴﺮ ﻣﺠﺪﻳﺔ ﻧﺰﻝ ﺃﺣﺪ ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺎﺹ ﻟﻴﻘﻮﻝ : ﺍﻟﺤﻞ ﻋﻨﺪﻱ !!!

ﻭﺭﺑﻤﺎ ﻟﻌﺠﺰﻫﻢ ﺇﺳﺘﻤﻌﻮﺍ ﻟﻪ ﻓﻘﺎﻝ :

ﺃﻋﻄﺎﻧﺎ ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﺩﺭﺳﺎً ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻨﺎ : ﻻ ﺑﺪ ﺃﻥ ﻧﻨﺰﻉ ﻣﻦ ﺩﺍﺧﻠﻨﺎ ﺍﻟﻜﺒﺮﻳﺎﺀ ﻭﺍﻟﻐﺮﻭﺭ ﻭﺍﻟﻜﺮﺍﻫﻴﺔ ﻭﺍﻷﻧﺎﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﻄﻤﻊ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺠﻌﻠﻨﺎ ﻧﻨﺘﻔﺦ ﺑﺎﻟﻐﺮﻭﺭ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﻋﻨﺪﻫﺎ ﺳﻴﻌﻮﺩ ﺣﺠﻢ ﺭﻭﺣﻨﺎ ﻭﻧﻔﺴﻨﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺤﺪ ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺧﻠﻘﻨﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﻨﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﻌﺒﻮﺭ ﻣﻦ ﺿﻴﻖ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻭﻟﻌﻠﻨﺎ ﺍﺫﺍ ﻃﺒﻘﻨﺎ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﺎﺹ ﻭﻧﺰﻋﻨﺎ ﻗﻠﻴﻠًﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻬﻮﺍﺀ ﻣﻦ ﺇﻃﺎﺭﺍﺗﻪ ﺳﻴﺒﺪﺃ ﺑﺎﻟﻨﺰﻭﻝ ﻋﻦ ﺳﻘﻒ ﺍﻟﻨﻔﻖ ﻭﺳﻨﻌﺒﺮ ﺑﺴﻼﻡ.

ﺇﻧﺒﻬﺮ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﻦ ﻓﻜﺮﺓ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺍﻟﺮﺍﺋﻌﺔ ﺍﻟﻤﻤﺘﻠﺌﺔ ﺑﺎﻟﺼﺪﻕ ﻭ ﺍﻹﻳﻤﺎﻥ ، ﻭﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﺗﻢّ ﺧﻔﺾ ﺿﻐﻂ ﺍﻟﻬﻮﺍﺀ ﻣﻦ ﺇﻃﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺒﺎﺹ ﺣﺘﻰ ﻫﺒﻂ ﻋﻦ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺳﻘﻒ ﺍﻟﻨﻔﻖ ﻭﻋﺒﺮ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﺑﺴﻼﻡ .
الرسالة.

ﻣﺸﺎﻛﻠﻨﺎ ﻓﻴﻨﺎ ﻻ ﻓﻲ ﻗﻮﺓ ﺃﻋﺪﺍﺋﻨﺎ … ﻓﻠﻨﻨﺰﻉ ﻣﻦ ﺩﺍﺧﻠﻨﺎ ﻫﻮﺍﺀ ﺍﻟﻜﺒﺮﻳﺎﺀ ﻭﺍﻟﻐﺮﻭﺭ … ﻭﻧﺨﻔﺾ ﺟﻨﺎﺣﻨﺎ ﻟﺒﻌﺾ ﻟﻨﻤﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺑﺴﻼﻡ .

صفحة اخترت لك.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.