لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

وكأنها تقول : “أنا الأم الحزينة وما من يعزيها”

مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) وكأنها تقول : “أنا الأم الحزينة وما من يعزيها”
كأنها تقول : “يحترق قلبي عليكم وعلى بنيكم”
كأنها تقول :” إنها معمودية النار والتطهير لشعبي الذي أعمته رغائب الدنيا”…

ما أقوله ليس تأويناً أو تأويلاً لمجرد حريق أو حادث قضاء وقدر، لكنني أجده رسالة في قرارة نفسي ..

هو قلب أمنا مريم المحترق في قلب فرنسا العاصمة باريس على من حوّلوا نعمة القيامة إلى جلجلة لصوص…

هي رسالة لكل مسيحي على الهوية، لكل عائلة وشاب وشابة، لكل منا…

رسالة، سوف تُعيد الكثيرين إلى المراعي الخصيبة إلى قلب الكنيسة الأم، فتكون في أسبوع الآلام علامة القيامة والظفر لكل الشعوب المُفتداة بدم الحمل….

أناجيكي يا أمي #علامة #رسالة #دعوة #كن_مسيحي #ثابتون_في_المحبة #ثابتون_في_الخدمة #ثابتون_في_الفرح#أحبب_وافعل_ما_تشاء   يا رب

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً