لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

مشهد “بيت الرب” وهو يحترق اليوم لا شك مؤلم جداً … لكن مشهد “الرب” نفسه على الصليب كان اكثر إيلاماً

مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) مشهد “بيت الرب” وهو يحترق اليوم لا شك مؤلم  جداً … لكن مشهد “الرب” نفسه على الصليب  كان اكثر إيلاماً … فهل نسينا انه “قام” … ؟ وهل نسينا أنه قال: “انْقُضُوا هذَا الْهَيْكَلَ، وانا ابنيه في ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ».”؟ (يو 2: 19)

الم يقل داود : “إِنْ سَلَكْتُ فِي وَسَطِ الضِّيْقِ تُحْيِنِي. عَلَى غَضَبِ أَعْدَائِي تَمُدُّ يَدَكَ، وَتُخَلِّصُنِي يَمِينُكَ”(مزمور ١٣٨ : ٢ ).

الم يقل بولس الرسول : لأَنَّهُ كَمَا تَكْثُرُ آلاَمُ الْمَسِيحِ فِينَا، كَذلِكَ بِالْمَسِيحِ تَكْثُرُ تَعْزِيَتُنَا أَيْضًا؟(٢ كورنثوس ١ :٥ ).

يهدمون … نبني …

اما ان نحزن…  فنحن لا نحزن “كالباقين الذين لا رجاء لهم ” (١ ثسالونيكي ٤ :١٣).

اما في هذه الساعة وفي كل ساعة… فلا نملك الا ان نهتف …  مع القديس سيرافيم ساروفسكي، في كل حين : “المسيح قام …يا فرحي … المسيح قام “…

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً