أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

لماذا قبّل البابا أقدام قادة جنوب السودان…من أجمل ما قرأت

مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) كتب الأب فادي روحانا على فايسبوك:

عندما أنحنى البابا لتقبيل حذاء قادة السودان أنحنت الكنيسة الكاثوليكية الجامعة متوسلةً المحبة والسلام في زمن برك الدماء… في زمن الأحذية الغالية والضمائر الرخيصة…
قبلة البابا فرنسيس هي رصاصةٌ في كبريائي…
قبلة البابا فرنسيس هي رتبة خميس غسل الأرجل في عليّة الإرهاب والأحقاد..
لم يتوقّع القادة السياسيين ما فعله البابا، نزوله عند أقدامهم أشبه بصاعقة في عيونهم… نزل عند الأحذية ليرفع عيونهم وعيوني الى العلى…الى طريق المحبة والسلام… ماذا ينفع الحذاء الثمين الفاخر إن لم يقودني في طريق النور والسلام ؟
قبلة البابا هي تغيير بوصلة المسار… قبلة البابا على الأحذية هي قبلة للتوعية…هي عناق حار… هي دعوة صارخة للعمل على السلام…
“ببوس أجريك رجاع لربّك”
البابا فرنسيس هو جواب الله على الشرّ والإرهاب في العالم.. البابا فرنسيس هو تدخل الله في زمن الحروب الباردة والأحقاد الساخنة…
هذا البابا يحتلّ بلداناً ودولاً بقبلة على حذاء… أنه أعجوبة العصر…هذا البابا هو نور الله بوجه التعتيم الشرس والمدروس على كلمة الرب وتعاليمه…
أراد الرب يسوع أن يدخلنا برياضة روحية عالمية في مطلع هذا الأسبوع العظيم وذلك من خلال قبلة وحذاء… فالقبلة هي عمل الله والحذاء هو أنا…

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.