أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

لا يا ma Soeur مش هيك علّمنا يسوع

nun.jpg
مشاركة
 

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) بينما كنت أكتب مدافعاً عن ما قام به البابا فرنسيس من تقبيل لأقدام قادة جنوب السودان، فضح كبرياؤهم، وأعطى للعالم درساً في التواضع وهو ممثل يسوع على الأرض وقائد روحي لمليار كاثوليكي في العالم، جاءني اتصال من صديق لي في لبنان دافع عن البابا بنفسه، لكنه كان مستاءاً جداً من أمر شاهده بأم العين.

قال لي أنّه شاهد رئيسة إحدى المدارس جالسة في السيارة في المقعد الخلفي على الجانب الأيمن، ويقود بها أحد السائقين.

تساءل، لنفترض أن الراهبة لا تعرف القيادة، لماذا لم تجلس الى جانب السائق؟ لماذا لا يتعلم هؤلاء من البابا فرنسيس؟

ففي الوقت الذي كان البابا يقبّل اقدام هؤلاء المجرمين علّهم يغفرون لبعضهن البعض ويتوبون، ها إنّ اخوة لنا من المفترض أن يكونوا على مثال المسيح والبابا فرنسيس، نراهم يعيشون عكس ما أوصاهم الانجيل.

أمام هذه الحادثة، نصلي للكنيسة، رجال دين وعلمانيين، كي نكون على مثال يسوع، كي نكون نور العالم وملح الأرض، كي نكون ودعاء ومتواضعين، ومن لا يرد أن يكون على مثال المسيح فالأفضل ألا يكون سبب عثرة لأخيه.

ونختم مع القديس شربل الذي قال “يا لبوس متل منك ماشي، يا مشي متل منك لابس”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية  

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.