أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

وضعوا صورة القديس جانب سرير الطفل فحصلت المعجزة

newborn
مشاركة

الأخ فرانشيسكو سبينيلي على مذبح القداسة

 كونغو /أليتيا(aleteia.org/ar)رُفع الأخ فرانشيسكو سبينيلي على مذابح القداسة بعد أن تشفع لرضيع فنجا من الموت في جمهوريّة كونغو الديمقراطيّة.

 

وُلد الطفل في ٢٥ أبريل ٢٠٠٧ في مستشفى كينشاسا وخرج هو وأمّه من المستشفى بعد ثلاثة أيام من الولادة. في طريق العودة، تعثرت الأم وشدت، بفعل الغريزة، الطفل نحوها بقوة لكنها له من حيث لا تدري اصيب بنزيف حاد.

 

عادت به الى المستشفى وحاول الأطباء مدة ٤٥ دقيقة مساعدته واضطروا لإنقاذه الى اجراء نقل دم طارئ لكن حال الطفل كانت سيئة جداً لدرجة ان عروقه ترققت ما جعل عمليّة النقل مستحيلة.

 

ونظراً الى غياب التكنولوجيا في المستشفى واستحالة نقله الى مستشفى آخر، اعتبر الأطباء أن مصير الرضيع هو الموت.

لاحظت الأخت أدلين المسؤولة عن وحدة الولادة في المستشفى حال الطفل الطارئة وطلبت من الراهبات الصلاة من أجله.

طلبت الأم الرئيسة، الأخت أنطونيتا موسوني، شفاعة الأخ سبينيلي وبدأت الراهبات صلاة تساعيّة له معاً.

 

وضعت الأخت أديلين صورة للأخ سبينيلي تحت سرير الطفل وعندما قام الأطباء بمحاولتهم الأخيرة، لاحظوا وجود عرق كبير شبيه بعرق راشد كفيل بإجراء نقل الدم.

بدأ الطفل بالركل والبكاء ما أن نُقلت اليه ثلاث أو أربع قطرات وتعافى تماماً في غضون بضع ساعات.

 

أدرك الوالدان الأعجوبة التي حصلت من خلال مؤسس معهد عبادة القربان المقدس فغيّرا اسم الصبي من أمبروزيو ماريا دياز الى فرنشيسكو ماريا سبينيلي دياز.

 

كبر الطفل وهو بصحة جيدة دون أية مضاعفات وبرهنت الفحوصات الطبيّة التي أجريت للطفل خلال فترة التحقيق في دعوى تقديس الأخ سبينيلي عن صحة الطفل الجيدة.

 

لمحة سريعة عن الأخ سبينيلي

 

ولد فرنشيسكو سبينيلي في ميلانو في ١٤ أبريل ١٨٥٣. انضم الى اكليريكيّة بيرغامو وسيم كاهناً في ١٧ أكتوبر ١٨٧٥.

بدأ مهامه الكهنوتيّة بتعليم الفقراء تزامناً مع اعطائه الدروس في الاكليريكيّة وارشاده الروحي لعدد من الجمعيات والأخويات.

التقى في العام ١٨٨٢ بكاتيرينا كومينسولي فأسس معها معهد عباد القربان المقدس. كرّست الأخوات أنفسهن لعبادة الإفخارستيا ليل نهار ما ألهمهن على خدمة الفقراء والمتألمين.

توفي الأخ سبينيلي في ٦ فبراير ١٩١٣ ودُفن في كنيسة راهبات العبادة في ريفولتا دادا. وفي ذاك الحين، كان المعهد قد أسس له ٦٨ جماعة في بلدان مختلفة في حين لامس عددها اليوم الـ٢٥٠ جماعة في ايطاليا والكونغو وسينيغال والكامرون وكولومبيا والأرجنتين وتهتم بالأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة والأيتام والمدمنين على المخدرات والسجناء.

وكان البابا القديس يوحنا بولس الثاني أعلن سبينيلي طوباوياً في ٢١ يونيو ١٩٩٢.

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.