أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بدأت ريتا تنزف من فمها وتمزّقت عروقها وتضخّم قلبها…عجز الطب أمام هذه الحوادث فتدخّلت القديسة رفقا

مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) أنا الموقّعة أدناه ريتا فضول من المنصوريّة، أفيد أن ابنتي كارين وعمرها 8 سنوات، قد أصيبت بفيروس، وبدأت تنزف من فمها، وتمزّقت عروقها وتفقّعت وتضخّم قلبها…

أدخلناها المستشفى وصار الفيروس يتنقّل في جسمها من عضو إلى آخر، حتى أصاب الكلى، فقطع الأطباء الأمل من شفائها، لأنّ الأدوية لم تشفها، وانهارت حالتها النفسيّة من كثرة الألم والوجع والعذاب وقالت لي: ” أمّي، أشعر أن يسوع سيأخذني لعنده…”.

اجتمع الأطباء للبحث في حالتها وأجمعوا على غسيل الكلى وبقيت شهرًا ونصف في المستشفى وحالتها تزداد سوءًا، ثم أرسلتُ ملفّها إلى فرنسا وألمانيا.

أتيت بها إلى ضريح القدّيسة رفقا وبكيت بمرارة على قبرها وطلبتُ منها أن تشفي ابنتي، وأطعمتها من التراب المبارك عن ضريحها…

وبعد فترة قمنا بالفحوصات اللازمة، فتعجّب الأطباء من النتيجة وطلبوا منّا فحوصات أخرى في مختبر آخر، فأتت النتيجة إيجابيّة، وقالوا لنا أن كارين شفيت تمامًا، وما زالوا متعجّبين كثيرًا ممّا جرى لابنتي وكيف شفيت.
إني لو بقيت كلّ حياتي أقوم بالصوم والإماتات، لن أستطيع أن أردّ المعروف للقدّيسة رفقا، إنّي مع عائلتي نشكرها مدى العمر.

http://www.strafkahill.com

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً