Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أخبار

بدأت أمّه بالركض في الشارع وهي تشد شعرها...فقد الأمل بحياته فقتل نفسه أمامها

أليتيا - تم النشر في 10/04/19

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) كان في زيارة إلى منزل شقيقته في المصيطبة حين قرر وضع حد لحياته، غضب ويأس اجتمعا في لحظة دفعا بمحمد خشاب الى حمل مسدس وتوجيهه الى رأسه، ليطلق طلقة أمام عيني والدته… سقط الشاب الثلاثيني ابن بلدة الحميري- صور أرضاً غارقاً بدمه قبل ان ينقل الى المستشفى ليلفظ آخر أنفاسه.

كتابة” السطر الاخير

حلّت الكارثة على عائلة خشاب، صهر الضحية الذي وقعت الفاجعة في منزله فضّل عدم الحديث عن الحادث، في حين قال علي احد اقرباء الفقيد لـاسرار شبارو في “النهار”: “كان محمد يمر بحالة من اليأس الشديد، مشاكل عائلية اثرت عليه كثيراً، فالظروف الاجتماعية اوصلت والديه الى الطلاق، في حين ان الظروف الاقتصادية في البلد حالت دون تمكنه من العثور على وظيفة، اي عدة امور اجتمعت مع بعضها البعض، دفعت بالشاب الى الاقدام على هذه الخطوة، فليس لديه ما يخسره بحسب اعتقاده”. وتابع: “لحظة الفجيعة كانت والدة محمد التي تسكن في منزل صهرها تدرس اولاد ابنتها، حصل خلاف بين محمد وبينها فما كان منه الا ان حمل المسدس، وجّهه الى رأسه، كاتباً السطر الاخير من حياته”.

مشهد مرّوع

“لا كلمات تعبّر عن حال والدة محمد بعدما رأت فلذة كبدها غارقا بدمائه” قال علي، مضيفاً: “بدأت بالركض في الشارع وهي تشد شعرها، مشهد يعجز اللسان عن وصفه”. ويكمل ” قل ابن الخامسة والثلاثين ربيعا الى مستشفى الزهراء، كان في حالة موت دماغي اما قلبه فكان لا يزال ينبض، الا انه عند منتصف الليل أسلم الروح، ليرحل الى الابد”.

الرجاء في الحياة

رسالتنا الى جميع الذين يعانون من هذه الحياة، لا تخافوا، تسلّحوا بايمانكم بالله، لا تترددوا في فهم يسوع أكثر فأكثر، فهو وحده الحق والطريق والحياة.

نصلي لراحة نفس محمد، لكن حان الوقت لثورة محبة في مجتمع سيطر عليه الحزن واليأس والألم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الانتحار
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً