Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

صرخة مطران عراقي

عنكاوا نت

أليتيا - تم النشر في 08/04/19

العراق/ أليتيا (aleteia.org/ar) ذكرت منظمة تشيرج ان نييد Church in Need ، الخيرية المعنية بمساعدة المسيحيين المتضررين في العالم في تقرير لها عن قيام مطران عراقي بتقديم مناشدة للحكومة البريطانية للمساعدة في إعادة إعمار بلدة مسيحية في سهل نينوى طالها الخراب بسبب تنظيم داعش .

وفي مقال نشر على “كريستيان توداي” ترجمه في “عنكاوا” حامد أحمد،  قال المطران بطرس موشي من الكنيسة السريانية الكاثوليكية بأن هناك معاناة كبيرة في إعادة إعمار بيوت سكنية محطمة في قره قوش التي تعد أكبر بلدة لتجمع المسحيين في سهل نينوى.

وحشية الهجوم الذي شنه داعش قبل ثلاث سنوات أجبر الكثير من أهالي البلدة مغادرة بيوتهم . ما يقارب من 120,000 مسيحي هرب الى منطقة إقليم كردستان كملاذ آمن في حين سعى آلاف آخرون لإيجا د ملاذ لهم خارج البلاد . ولكن مع انحسار تهديدات داعش في الوقت الحاضر بدأ آلاف من المسيحيين بشق طريقهم للرجوع الى مناطقهم وبيوتهم .

وقال المطران موشي بأن بلدة قره قوش بدأت تعود للحياة ولكن ماتزال هناك تحديات كبيرة وضخمة مع وجود أكثر من 6,300 بيت متضرر بسبب المعارك واكثر من 14 ألف بيت آخر بحاجة الى إعادة إعمار من جديد .

منظمة تشيرج ان نييد ، الخيرية تقوم الآن بالمساعدة في ترميم وإعادة إعمار بعض من تلك البيوت ،ولكن المطران موشي ، يعتقد أن الامر يتطلب جهوداً أوسع يتبناها المجتمع الدولي للتمكن بحق من جعل المنطقة تقف على قدميها مرة أخرى .

وقال المطران “نحن نأمل وننتظر من أن تقوم حكومات من أمثال حكومة المملكة المتحدة أن تبادر وتقدم المساعدة لنا في هذا المجال.”

وأعرب المطران موشي عن انتقاده لجهود الحكومة العراقية للمساعدة في إعادة إعمار بلدة قره قوش والقرى المسيحية الاخرى في سهل نينوى ، مشيرا الى أن معظم التغييرات الإيجابية في المنطقة كانت نتيجة مساعدات قادمة من الخارج .

وأضاف المطران موشي قائلا “ثقتنا بالدولة ثقة ضعيفة، الحكومة العراقية قدمت الكثير من الوعود ولكن لم ينفذ من هذه الوعود والمشاريع اللا الجزء اليسير .”

لم يعد الجميع الى بيوتهم ، رغم ذلك يعتقد المطران موشي ان مزيداً من المساعدات من بلدان مثل المملكة المتحدة من شأنه أن يطمئن سكان المدينة السابقين من أن يجدوا سلاماً واستقراراً عند رجوعهم الى سهل نينوى .

رغم تفاؤله فإنه ما يزال يحمل مخاوف من أن بعض سكان البلدة قد يغادر مرة أخرى إذا ما فشلت الحكومة المحلية في توفير حماية للمسيحيين .

ومضى المطران بقوله “ليس هناك جهة معينة تخطط لمهاجمة المسيحيين، رغم ذلك فان أي جهة لها طموح بالاستحواذ على أرضنا هي في الواقع لا تحترم حقوق الآخرين، هذه الاطراف لا تشعر براحة مع استمرارية بقائنا ووجودنا. الكنيسة لا تدخر جهدا للمطالبة بحقوق رعاياها وتوفير حماية تمكننا من العيش بكرامة وسلام .”

واضاف قائلا “قادة الكنيسة يبذلون جهداً لزرع الثقة بالاهالي النازحين للعودة ولكن بدون تسليط ضغط عليهم . قرار العودة تتخذه كل عائلة بنفسها وهو قرار يضمن لها كرامتها ومستقبلها خصوصا مستقبل أطفالها في وطنهم.”

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً