Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
نمط حياة

كيف التحق ١٠٠ ألف فايكينغز بالحرب الصليبيّة واهتدوا الى المسيحية؟

the-vikings

pixabay.com

جون برغر - أليتيا - تم النشر في 04/04/19

سكاندينافيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) ما الذي سمح باعتناق الأراضي الوثنيّة في اسكاندينافيا المسيحيّة؟ يؤكد المؤرخ جون هايوود ان مثال “ملك السلام” لم يكن هو السبب.

كان لقبول الفايكنغز المسيحيّة في نهاية الألفيّة الأولى علاقة بحبهم للحرب والسلطة. ويُشير هايوود الى ان ملوك سكاندينافيا أحبوا فكرة أن القوة تأتي من اللّه، فاعتبروا ذلك حجةً لصالحهم.

حلّت بعدها الحروب الصليبيّة. اعتنقت أغلب أرجاء سكاندينافيا المسيحيّة بحلول العام ١٠٩٥ عندما أصدر البابا أوربان الثاني نداء الى الجيوش المسيحيّة من غرب أوروبا لمساعدة الامبراطور البيزنطي الكسيوس الأول على استعادة الأرض المقدسة من حكم المسلمين: فلبى عدد كبير من الفايكينغز نداء البابا وانضموا الى الصليبيين الأوائل.”

وأصبح ملك النرويج سيغورد الأول الملك الأوروبي الأوّل الذي يقود حرباً صليبيّة عندما انطلق في العام ١١٠٧ مع ٣ ألف رجل.

ويضيف هايوود: “منذ ذلك الحين، أصبحت الحرب الصليبيّة مهمة للفايكينغز وأصبحت أكثر متعة بعد إذ كانوا مقتنعين ان اللّه يوافق على كلّ جرحٍ يتسببون به للكفار. وفي حين توجه الصليبيون النرويجيين الى الجنوب على طول ساحل شبه الجزيرة الايبيرية، استحوذوا على قوارب القراصنة وقصورهم. هاجموا لشبونة وقتلوا الجيوش التي رفضت اعتناق المسيحيّة. ويقول هايوود: “سيغورد ملك مسيحي لكنه استمر بالقتال كفايكينغز. كانت دوافعه مختلفة لكن أساليب الفايكينغز كانت لا تزال موجودة.”

بعد الإبحار الى صقليّة وعبر الجزر اليونانيّة، وصل “سيغورد الصليبي” الى الأرض المقدسة الى ميناء عكا في الصيف ١١١٠ خاسراً فقط قاربا من قواربه. حظي الملك ومرافقيه بترحيب حار عند دخوله أورشليم. قدم له المؤمنون ذخائر بما فيها قطعة من الصليب الحقيقي. وقبل الرحيل، انضم الملك النرويجي الى ملك أورشليم بالدوين في صيدا واستخدم اسطوله لمحاصرة المدينة الساحليّة وتوسيع المكاسب المسيحيّة في الأرض المقدسة.

وقدم سيغورد سفنه في القسطنطينيّة الى الإمبراطور البيزنطي. وبعد اجتيازه أوروبا براً، أبحر الملك النرويجي عائداً الى مسقط رأسه مستخدماً سفينة قدمها له ملك الدنمرك. ويقول هايوود: “كرّس سيغورد عرشه وعاد بطلاً قوياً ما عزز من مكانته في المملكة.”

ويختم هايوود قائلاً: “كان الملوك يكسبون الكثير في حال اعتُبروا أبطال من أبطال المسيحيين. استحوذ الدنماركيون والسويديون في منطقة البلطيق على أراضي السلاف والفنلنديين والاستونيين فزادوا من مساحة مملكاتهم أيضاً. وبالتالي، هناك دافع متعلق بالتوّسع الجغرافي ودافع ديني أيضاً.”

نذكّر انّ الكنيسة الكاثوليكية اعتذرت عن الحروب الصليبية، ويا ليت العالم يعتذر عن حروبه ضد المسيحيين أيضاً.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً