أليتيا

كيف أصبح رجل اطفاء كاهن؟

مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) غيّر ١١ أيلول حياة توم كولوسي الي الأبد. كان نقيباً في فوج إطفاء نيويورك. شاهد ذاك النهار رجاله يموتون: عشرات الجثث سقطت بسبب قتل جنوني ومقتل مرشدهم الروحي: الأخ مايكل جادج الذي كان يمسح أحد الرجال للمرّة الأخيرة. أين كان الله يومها؟ “رأيت أسوأ ما في البشريّة يومها لكنني رأيت أيضاً أفضل ما فيها.” يتذكر توم آلاف الأشخاص – رجال، نساء وحتى أطفال – ساهموا في جهود الإنقاذ: “هم جسد المسيح! كان اللّه معنا في ذاك النهار”. قرر أن يصبح كاهنا وأن يستمر في خدمة الناس وانقاذهم جسدياً وروحياً

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

إكتشفوا قصصًا أخرى كهذه!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً