أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

استنشاق السكّر قد يعالج مرضاً خطيراً

ŁYŻECZKA CUKRU
Shutterstock
مشاركة
بريطانيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) كشفت دراسة جديدة أجرتها جامعة “مانشستر” أن استنشاق السكر يمكن أن يساعد في علاج التهابات الرئة ومكافحة العدوى. وقال قائد الدراسة، البروفيسور أندرو ماكدونالد، يمكن أن “تكون وفرة الغلوكوز عاملا مساعدا في زيادة الالتهاب لتحفيز المناعة وتوفير الحماية من بعض التهابات الرئة”.

 

ونظرياً، يمكن “استهلاك” السكر كمسحوق، ولكن دون “تسخينه”، لأن تسخين محلول السكر يؤدي إلى تبخر الماء وتبلور جزيئات السكر. ودرس الباحثون خلايا دم بيضاء في الفئران، تسمى البلاعم، تحاكي عمل “المكانس الكهربائية” بالنسبة لجهاز المناعة، حيث تزيل الكائنات الحية الضارة.

وحسب ما نقل موقع القوات، وجد فريق مانشستر أن البلاعم في الرئتين تحتاج إلى المستوى المناسب من “وقود” الغلوكوز، لكي تعمل بشكل صحيح. وأدى التحفيز المفرط للسكر إلى التهاب يرتبط (غالبا) بالحالات المزمنة، مثل الربو. وتشير الدراسة، التي نُشرت في مجلة “Nature Immunology”، إلى أن حجب مستقبلات السكر على بلاعم الرئة، يمكن أن يساعد في قمع مثل هذه الأمراض.

 

ومن ناحية أخرى، فإن تحفيز الخلايا بتعريضها للمزيد من السكر، يمكن أن يساعد جهاز المناعة على محاربة التهابات الشعب الهوائية، المسؤولة عن نوبات السعال والالتهاب الرئوي. وأوضح الباحثون أن فكرة تعديل مستويات الغلوكوز في الرئتين، يمكن أن تكون عاملا حاسما في علاج حالات مرضية خطيرة، في المستقبل القريب. وتجدر الإشارة إلى ضرورة دراسة تأثير الغلوكوز على البراعم الرئوية البشرية.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.